أفي أرض رسول "الله صلى الله عليه وسلم" تسجن المسلمات العفيفات!؟

alt

بسم الله الرحمن الرحيم


لازالت حكومة السعودية الظالمة تسدد الطعنات الموجعة، لأمة محمد صلى الله عليه وسلم..

فبالأمس أدخلوا جيوش الصليبيين والكفار أرضا طاهرة، حكمها الإسلام منذ عقود، وطهرها رجالاته من كل صلبان وشرك وكفر..

واليوم يمشي الجندي الأمريكي والجندية الأمريكية بلباسهم المعهود البعيد كل البعد عن الحشمة والحياء على أطهر أرض عرفت التقوى والنور..

وبعد هذا كله، تتمادى هذه الحكومة الظالمة وتسجن نساء المسلمين، وتريهم من أصناف العذاب وسوء المعاملة، مالا يقوى عليه الرجال فما بالك بشقائق الرجال..

مرام الصاعدي وأم هيفاء الحمدي وأروى بغدادي وحنان سمكري وهيلة القصير...الخ، أسماء من بين أسماء لنساء مسلمات موحدات عفيفات يقبعن الآن في سجون الظلم والقمع..

فيا ترى إلى متى نبقى شعوبا تساق كالإبل،
إلى متى نرضى بأن نكون نسمع ولا نعي وإذا وعينا لا نعمل شيئا..
إلى متى يسخر الغرب الكافر من أمة محمد "صلى الله عليه وسلم" في عصرنا هذا..

لقد قامت الثورة في تونس لرجل حرق نفسه،
وقامت في مصر تجر ملايين من أبناء هذه الأمة لتهدم صنم الطاغوت هناك..
وسابقتهم ليبيا لتقضي على فرعون عصره، وترجع الحرية لأرضها..
واليمن وسوريا في حالة مخاض،

أتبقى بلاد الحرمين آخر من ينتفض على هذا الظلم الكبير والاستخفاف بعقول المسلمين..
حين تضع هذه الحكومة الظالمة يدها في يد أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وتقاتل من دافع عن دينه وعرضه..

فإن سكتنا يوما على إدخال علمائنا ودعاتنا في غياهب السجون لأجل كلمة حق خرجت من أفواههم..

فاليوم لن نسكت أبدا، لإدخال نسائنا العفيفات ظلمة سجونهم...


فلنعلنها ثورة في بلاد الحرمين، ولن يهدأ لنا بال ولن نرضى بأي حال إلا وأخواتنا قد خرجن من سجونهم، معززات مكرمات..

فيا بلاد الوحي صبرا..

إن ظلمك لن يطول..

أين الحر من حرائر ديني ؟؟

alt

 

إلى أهل الغيرة والحمية... أحفاد الصحابة...وأبناء الفاتحين المجاهدين إليكم صرخة تتردد في الأنحاء صرخة من العفيفات الطاهرات ولكنها هذه المرة ليست من العراق أو الشيشان وليست من البوسنة أو كشمير إنما هي من السعودية
تلك الدولة التي يدعى حكامها أنهم يطبقون الشريعة فهل اعتقال النساء وإغلاق مراكز تحفيظ القران من تطبيق الشريعة؟وهل إدخال النصارى واليهود والمجوس إلى أرض الجزيرة من تطبيق الشريعة ؟وحتى مكة البلد الأمين لم تسلم فيه بنات الإسلام من زبانية الأمريكان وحوتهن جدران سجن ذهبانوكان اعتقال أختينا مرام ونجوى الصاعدي وهيفاء الأحمدي وأروى ونجلاء وغيرهنفيا أهل الجزيرة إلى متى ترضون بالذل والهوان وأنتم أهل الغيرة والنخوةلقد طرد النبي صلى الله عليه وسلم يهود بنو قينقاع من المدينة لأنهم كشفوا عورة مسلمة وحرك المعتصم رحمه الله الجيوش لنصرة مسلمة صفعها أحد كلاب الروم على وجههافما بالكم أنتم تؤسر نساؤكم ويوضعن في السجون تحت كاميرات المراقبة
ويلقين فيها صنوفا من العذابومع ذلك لا تحركون ساكنا فهل يليق بكم القعود بعد هذه الصرخات المتواليات ؟؟...ويخرج علينا علماء الدولة يبررون اعتقال إحدى أخواتنا المسلمات ويقولون أن الدولة" وجدت تحرجا في إيقافها لكنه كان ضروريا"ولو كانت فيهم بقية من حياء لقالوا بأن أسر الأمريكيات هو الضرورييا أهل القبائل ....... أترضون بهذا الحال


عار عليك أمة الإسلام أن تسجن نساؤك


على أيدى زبانية النظام الذين قتلوا المسلم خالد الغامدي ولم تأخذهم به رحمة
وتركوا نايف المري حتى مات من المرضوعلى الجانب الاخر يتوددون للروافض والأمريكان ولا يحصل أهل السنة منهم ولو على أقل شيء معاملة إنسانية "فيا أهل الحجاز ذودوا عن حرائر أمتكم ولا تجعلوا للكفار عليهن سبيلاواعلموا أن فك أسر المسلمين من الفرائض لقوله صلى الله عليه وسلم (فكوا العاني) فكيف بالعانية الضعيفة؟؟وحتى لو توقف فك أسرهم على مبادلتهم بالأسرى أو دفع المال فما بالكم ولم نطلب منكم كل هذاولكن ما نطلبه منكم هو وقفة شرف وقفة عز وإباء تثبتون أنكم تنتمون لهذه الأمة تثبتون أن لا راحة لكم إلا بإخراج أخواتكم ودعاتكم من السجون فلا تتكاسلوا عن النصرة فأنتم ستسألون عن هذا الخذلان فافعلوا شيئا تعذرون به أمام اللهفإلى متى تعتقل العفيفات في دولة " خادم الحرمين "!!!


أتسبى المسلمات بكل ثغر*** وعيش المسلمين إذا يطيبأما لله والإسلام حقٌّ*** يدافع عنه شبانٌ وشيبُ؟فقل لذوي البصائر حيث كانوا *** أجيبوا اللهَ وَيْحَكُمُ أَجِيبوا

حرائر بلاد الحرمين تنادي .. فهل من حر يذود عنهن ؟!

alt

 

 

بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله الذي خلق الذكر والأنثى وجعل الشعوب والقبائل مختلفة لنتعارف فيما بيننا ..الحمد لله الذي قلب الليل والنهار ، فجعل النهار معاشاً ، والليل سكناً وراحة ..الحمد لله الذي جعل لنا من أنفسنا أزواجاً لنسكن إليها ..الحمد لله الذي خلق للرجال من أضلاعهم إناثاً لتكون أم وزوجة وأخت..الحمد لله الذي شرف المرأة بالإسلام ورفع قدرها ووأد عادات الجاهلية وحفظ لها كرامتها وصان عرضها عن العبث .. أما بعد ،، السلام عليكم ورحمة الله و بركاته طالعتنا وسائل الإعلام المختلفة في خضم الأحداث الجارية بأخبارها ..
فتارة نسمع عن أختنا هيلة القصيّر تداهم بيتها قوات الشرطة وتعتقلها بالقوة وترميها بالسجن ! وتارة نسمع عن ضرب أمنا عزة لأنها أرادت استرداد حقوق ابنيها ودافعت عنهما ولم تستسلم للظلم الواقع عليهما والذي طال العائلة ..وتارة نسمع عن محاصرة قوات الشرطة بالتعاون مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للمساجد ومداهمتها وإخراج النساء منها واعتقالهن بالقوة ! وكل هذا يحدث أين ..؟في بلاد الحرمين ؟! في بلاد الوحي تحاصر الحرائر وتساق إلى المعتقلات !!وممن ..؟من أشخاص المفترض أنهم يدينون بدين الإسلام وشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله !! فما هذه الكارثة والفاجعة التي نزلت على رؤوسنا فأصبحنا نكاد ما يحدث حولنا وكأننا في كابوس مخيف ونريد أن ننفض غباره عنا فلا نستطيع ؟؟!!أصبح ابن الإسلام يحاصر ويعتقل ابنة الإسلام ؟!..ففي أي الأمم السابقة أو الأديان حدث هذا الفعل الشنيع والمهين ؟!والأدهى أننا نجد من يعاونهم ويساعدهم على الأمر .. فلا فعل يقام للدفاع عن هؤلاء الحرائر ولا حتى شجب أو استنكار لهذا الفعل ..وكأني أرى أبناء أمتي يعجبهم حال الحرائر وهن يعتقلن في السجون وتهان كرامتهن ليل نهار !!..فما الذي حدث في هذا الزمن العجيب الذي نحياه ؟!لقد ماتت النخوة والغيرة والرجولة في نفس كثير من ذكور هذه الأمة ، ليحل محلها البرود و الرضا بالذل وامتهان الحرائر والرضا بالتخاذل والقعود عن النصرة ..!!فمن ذا الذي يعلنها على الملأ ويقوم للدفاع عن أخواته اللاتي أصبحن نزلاء سجون آل سعود ؟! من يذود عن هؤلاء الحرائر ولا يرضى لهن الذل والهوان ؟! من يثور في وجه الظلم والطغيان ولا يهدأ إلا بفكاكهن وعيشهن مكرمات مرفوعات الرأس ؟!يا ابن الإسلام يا من إن كانت أمك التي ضربت حتى كُسر ذراعها .. هل يا ترى كنا سنراك ساكت خانع لا تحرك ساكناً مثلما أنت الآن ؟!يا اين بلاد الوحي لو كانت أختك أو زوجتك حُوصرت واعتقلت ، أترانا نراك بهذا الحال من التخاذل والخنوع .. أم كنت ستثأر في وجه من أهان عرضك وكرامتك وأخذ منك زوجتك وأختك وزج بها في المعتقلات ؟!يا ابن ديني الحر الذي لا يرضى للحرائر أن تزج في السجون ويحكم عليها بمزيد من الأعوام لتجلس في ظل جدران الأسر المخيف لا يعلم أحد ما يفعل بهن .. قم ودع عنك الرقاد وطيب العيش وأعلن الجهاد وارفع راياته وثُر في وجه الظالمين حتى تسترد هذه الأمة عزها المسلوب وشرفها المهان .

||صبراً أسيرات بلاد الحرمين .. فإن موعدكن الجنة ||

alt

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد القهار العزيز الجبَّار الحمد لله مُــعز عباده الموحدين المؤمنين ومذل أعداءه الكفرة الحاقدين
والصلاة والسلام على الرسول الأمين محمد ابن عبد لله ورضي الله عن صحابته الأوفياء الأتقياء ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
أما بعد ...

فلم يزل أهل الكفر والنفاق يقفون أمام ((دعوة التوحيد ))
ويمكرون بها وبأهلها ولكن (( وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ))
لم يزل أهل الكفر والنفاق يحاولون أن يُطفئوا نور الدعوة ويحاربونها بشتى الوسائل
ويحاولون عبثاً أن يُــثبطوا أهلها عن مواصلة دعوتهم إلى عقيدتهم والجهاد دونها
فطاردوا عباد الله المؤمنين وأسروهم وعذبوهم بأبشع الطرق والأساليب وقاتلوهم دون ذلك
حتى وصل بأهل العمالة والرده أن يأسروا حفيدات صفية و نسيبه
وصل بهم أن يأسروا النساء المسلمات العفيفات وأن يداهموا بيوتهن ويكشفوا حرمات المسلمين وأعراضهم
أسروهن من أجل دفاعهن عن عقيدتهن وذودهن عن حمى أمتهن في زمن ٍ التهى فيه اللاهون وتخلف فيه المتخلفون

********

لقد ضربن الأسيرات (( حفيدات الصحابيات ))أروع الأمثلة في التضحية والفداء والصبر والعطاء
لقد علمَّن الأمه معنى القوة الحقيقية الكامنة في (( الروح الإيمانية ))
لقد جدَّدن تاريخ بطولات نساء الإسلام .. وكتبن سيرتهن العطرة بمداد الوفاء لأمتهن
والله الذي لا إله إلا هو لواحدة منهن تُــعد بألفٍ من الرجال .. لقد صارعن مرارة السجن وقهره ورضين به من أجل أن تبقى راية الحق خفاقه
فالله دركن يا فخر الأمة ويا أملها .. نصركن الله على الأعداء وكتب لكن الشهادة في سبيله

******


ولـــو أنـــَّا الـــى الـغــربِ انتـمـيـنـا .. لـقـام لـنـا مـــن الـغــرب النـصـيـرُ
ولـكــنــَّا إلـــــى الــديـــن انـتـسـبـنــا .. فـــــلا عــمـــرٌ ولا ســعـــدٌ يــســيــرُ
تجــافــوا عــــــن جــهــادهــم فــلــَّمــا .. دعــا الـداعـي تـمـزقـتِ الـظـهـورُ
كــأنــي بـالـجـهـاد بــكـــى عـلـيـهــم .. خــوالــف حـيـنـمــا نــفـــر الـنـفـيــرُ


كُبلت أيدي نساء أمتى .. يوم أن ماتت غيرة رجالها ونخوتهم .. وانحنت رؤوس علمائها لسلاطين
أسرت وعذبت (( هيله القصير .. هيفاء الأحمدي .. حنان سمكري...أروى بغدادي...نجلاء الرومي .. مرام الصاعدي ... والأسيرات الشامخات كُثر ))
صرخن وآمعتصماه ولكن ليس هناك من يجيب الصوت إلا صدى .. ولم يكن هناك من يثور للعرض الجريح
فأين مشايخ ((مملكة الإنسانية )) ..؟!
أين المنادون بالوسطية نريد أن نسمع أصواتهم ..؟!
أين الباكون رحمة وشفقةً على دماء الأمريكان المجرمين ..؟!
أين الداعون بمراعاة دماء الكافرين المحاربين والداعين لحقوقهم المزيفة ..؟!
أين ردكم(( يادعاة الدولة السعوديه ))على تطاول أيدي رجال أمنكم على المرأة المسلمة الكبيرة في السن (( أم فارس الزهراني ))أم أن ليس لها حق عندكم ..؟!
وحق أبناء الصليب الغاصبين لأرضنا أولى و أهم من حقها ..
وحق مجندات الصليب على أرض محمد صلى الله عليه وسلم محفوظٌ مصون لا يجوز المساس به والتطاول عليه (( لأنها ستدافع عنكم يوماً من الأيام ))


********


أمـــا فـــي امـــةِ الإســـلام سـيــفٌ .. يـخـافُ صليـلـهُ البـاغـي الكـفـورُ
أمـــــا لــليـــل فـيــهــا مـــــن نـــهـــار .. تـــغــــــرد بـابـــتـســـامــتــه الـــــطـــيـــورُ

عندما أُسر لإسرائيل أسيرها أقامت الدنيا ولم تقعدها وقدمت التنازلات والتسهيلات من أجل فكاك أسره
وكذا فرنسا صاحت وولولت على أسراها
حتى خرج عليهم شيخ الجهاد (( أسامه )) وقال قولة ً أثـقلت كاهلهم (( فكّ أسراكم مرهونٌ بخروج عساكركم من أرضنا ))
فأين اليوم من يدافع عن أسيراتنا ..؟! أين الصوت الباكي لهن والمضحي من أجل فك أسرهن ..؟!
أم ليس لهن من يجيب الصوت أو يغيث ..؟!
أم أن أخَّـــوة الدين وغيرته ومرؤته قد ماتت من قلوب المسلمين ..؟
أخواتكم في الأسر وأنتم تتلذذون بعيشكم .. أخواتكم ينادين ويصرخن واسلاماه وآمعتصماه .. أخواتكم ليس لهن إلا رجال أمتهن فأين أنتم ..؟!
أخواتكم لهن حقٌ عليكم ومن عرف الحقوق وجب عليه أن يؤديها وسوف تُسألون عن ذلك أمام الله ..


*******

صاحَ في البيتِ العتيق مؤذنٌ .. ثمّ واهتزّ الحطيمُ من البِراحْ
أين قاعدة الجهاد يحثّها .. صرخةُ الثكلى فتسمعهمْ ضباحْ
أين مَنْ لفّوا حزاماً ناسفاً .. أين مَنْ يفدي العقيدةَ بالسلاحْ
أيها الركنُ اليمانيُّ الذي .. قد تحشرجَ مِن مآقيه النــــــواحْ
أين أحفاد الصحابة مَنْ بهمْ .. ديننُا يعلو وفجر النصر لاحْ


على الأرض التي ضج فيها صوت أسير التوحيد (( بلال بن رباح ))
على الأرض التي كان يردد فيها عقيدته التي يؤمن بها .. عقيدته التي هزت وحطَّمت عروش كسرى وقيصر
(( أحدٌ .. أحد .. أحدٌ .. احد ))
كلمات رددها سيدنا بلال بن رباح في أسره وتعذيبه
فما لبث قليلاً في أسره
حتى جاءت عزة الإسلام وأيام نصره ففُتحت مكه ودوى صوت تكبير (( أسير التوحيد ))من فوق الكعبة الغراء
مُعلناً بذلك وصول دعوة الإسلام الخالدة إلى البيت العتيق .. معلناً أن عزة الإسلام حررتهم وصنعتهم جبالاً شامخه لا تتصدع إلا من خشية الله
صعد بلال فوق الكعبة ليخبر آسِريه أن الأسير أصبح (( مؤذن الإسلامالأول ))والداعي إلى الحق من فوق البيت العتيق

على الأرض التي سمعت صوت منادي الإيمان ..
نعم على الأرض التي سمعت صوت رسولنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم وهو يواسي أسرى المسلمين
(( صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة .. صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة ))
فما لبثت (( أم عمار ))إلا قليلا حتى نالت شرف الشهادة فأصبحت أول مسلمه تضحي بدمائها من أجل عقيدتها
فنالت ما وعدت به (( جنة عرضها كعرض السموات والأرض ))جزاءً لصبرها وثباتها على عقيدتها
أصبحت (( أم عمار ))شمساً ساطعة في سماء الإسلام تنير دروب أبناء الأمة
على الأرض التي ارتوت من دماء صحابة رسول الله لينبتوا بذلك شجرة الإسلام
على أرض محمد صلى الله وسلم التي شهدت (( غربة الإسلام الأولى ))وعاشت وقائعه وأحداثه
هاهي اليوم تعيد التاريخ و تعيش (( الغربة الثانية للإسلام ))
هاهي اليوم أرض محمد صلى الله عليه وسلم تسمع من جديد أنين الأسرى الموحدين
تسمع صرخات حفيدات سميه وصفيه .. وتشهد بهتك أعراضهن أمام الأمه بأسرها
ولكن هذه الأرض لن تهزم مادام فوقها من يدافع عن عقيدتها .. لن يتوقف عزها وتاريخها المجيد مادام أبناء الإسلام عازمون على المسير لتحرير سجونها
هذه الأرض أنجبت الأفذاذ من صحابة رسول الله والتابعين
فلن تعدم بإذن الله من أحفادهم المقتدين بنهجهم
فإن غابت شمسهم اليوم ستشرق غداً بإذن الله تعالى
(( وإن غداً لناظره قريب ))

*******

وصلى الله وسلم على خير البريه وعلى آله وصحبه أجمعين

سارعوا إلى جنة عرضها السموات و الأرض...فكّوا العانية

alt

 

بسم الله الرحمن الرحيملقد مضت سنة الله سبحانه و تعالى أن يقع الصراع بين الحق و الباطل منذ أن برأ الله الخلق و إلى أن يرث الأرض و ما عليها و قد مضى على مدى التاريخ صور من هذا الصراع
و ها هو فصل من فصول يتجدد على أرض رسول الله صلى الله عليه و سلم بلاد الوحي على يد آل سلول و زبانيتهم بعد أن أعلنوها حربا على الإسلام و المسلمين و موالاة للكفر والكافرين
و ها قد سعوا بالكفر بين العباد و أكثروا من الظلم و العناد فانتهكوا الأعراض واستباحوا الحرمات
يعاونهم في ذلك أئمة الكفر و الأباطيل علماء بلاطهم يُفتون بغير هدي و ما كانت حربا على الإسلام إلا و كانوا رأس حربتها
و أوغلوا في كفرهم بهتك أعراض أخواتنا العفيفات و كل ذنبهن أنهن مسلمات على دينهن غيورات و به متمسكات
يسومونهن سوء العذاب و يعاملنهن معاملة الرجال و كل همهم إنكاصهن على أعقابهن و ردهن على ما كن عليه و ما هن فيه من ثبات
و لكن هيهات من أمثالهن التراجع وهن من قلن بإيمان يناطح القمم : إنا للعهد حافظات و على الدرب ماضيات و بإذن الواحد القهار شامخات صابرات
هذا ما قالته أخواتك يا موحد
فأين أنت من ثباتهن و صبرهن و إيمانهن ؟؟؟!!!

أين أحفاد رسول الله ؟ قوموا قومة رجل واحد ... دونكم أعراض أخواتنا و خلوا عنكم الدنيا و قيودها فلا بارك الله في عيش الذل و الامتهان مع تكبيل قيود القعود و اعملوا بوصية خير البرية و أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ... المشركين و المرتدين و من تابعهم و شايعهم و أعانهم على إخواننا و أخواتنا

هذا هو الطريق فالوعد نافذ و الدرب واضح لا يتلبس إلا على من أعمى الله قلبه و بصيرته
فاختر في أي الخندقين تكون ... إما أن تنفض عنك غبار الذل و تحطم قيد القعود و تسمو بنفسك للمعالي أين جنة النعيم... أو أن تبقى مع الخوالف و ترتضي لنفسك عيش الذل و سخط الرحمن

سارعوا إلى جنة عرضها السموات و الأرض أعدت لعباده الصالحين المبادرين للخيرات الذين عاشوا لدينهم و إخوانهم و ماتوا على ذلك

هبّوا لنصرة المسلمات في أرض الجزيرة

alt

 

 

بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله القائل في محكم التنزيل:{ وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْر} منذ أشرقت شمس الإسلام على جزيرة محمد صلى الله عليه وسلم كفل هذا الدين العظيم للمرأة حقوقها لتعيش في عز وكرامة يحميها الرجال من كل ممن تسول له نفسه أن ينال منها أو يتعدى على حق من حقوقها..أما اليوم وفي هذه السنوات الخدّاعات انتكست المفاهيم وقست القلوب وعميت الأبصارأصبحت بنات الإسلام كالسبايا في ديار الكفار يأسرهن الفجار من بين أهلهن وفي عقر ديارهن ولا أحد يحرك ساكنًا!!فأين الغيرة يا رجال العقيدة؟!!أين الغيرة يا أحفاد الصحابة؟!!مر أعرابيٌ بقبيلة في الصحراء فأخذ ينادي يطلب الضيافة فلم يجبه أحد إلا عجوز خرجت من بين الخيام فقالت له: هل تريد الرجال؟ انظر أمامك ستجدهم خلف تلك الطويلة !فلما ذهب إذا به لم يجد إلا القبور في صحراء خاوية!!فهل سنكون نحن أيضًا خلف تلك الطويلة بتخاذلنا؟ نرجو أن لانصل لهذه المرحلة وأن نفعل شيئًا لنصرة أخواتنا لعل الله أن يفتح علينا بنصرٍ من عندهلَمّا أَتى لَكَ عَفواً كُلُّ ذي حَسَبٍ *** تَكَفَّلَ السَيفُ بِالجُهّالِ وَالعَمَمِوَالشَرُّ إِن تَلقَهُ بِالخَيرِ ضِقتَ بِهِ *** ذَرعاً وَإِن تَلقَهُ بِالشَرِّ يَنحَسِمِفأروا الله من أنفسكم خيرًا وهبّوا لنصرة أسراكم في سجون آل سعودوآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

إلى أختي الأسيرة

alt

 

خلف السجون بلا عدل ولا رغد
بدمي أخط إليك كلماتي
ودمع العين ينساب على أوراقي
أرسلها إليك يا أختي في سجنك مع حرارة شوقي
زجوا بك خلف القضبان



أختي تنادي فلا نصر ولا مدد


أختي تقفين في الأغلال صامدة


لله نشكو ضعف حيلتنا


أختي أنت حرة وراء السدود


أنت حرة بتلك القيود


أخني ستبدد قيود الظلام


أختي هل سئمت الكفاح


وألقيت عن كاهليك الأمل


اعتقلوك بنص الليل من داخل الدار


أمة انقرضت فيها الأسود


ومهما قيدوك فأنت حرة وراء القضبان

فلتبزغ شمس الحرية

حماك الله يا أختي وأنار سجنك بدعائي

زوجة أبى حمزة المهاجر رحمه الله

alt

 

هذه صورة مريم ابنة شيخنا الوزير المهاجر تقبله الله # الدعاء ايها الاخوه #

 الطفلة مريم ابنة حسناء بصحبة أمهما في أحد سجون بغداد 



هي فلذة كبد شيخنا وزير حربنا ابو حمزة المهاجر (تقبله الله)

في الاسر مع امها التي تواجه حكم الاعدام

في السجون العراقيه .. ومعها في السجن اطفالها الثلاثه


اللهم يا ذا الجلال والاكرام .. ويا ذا الملك الذي لا يرام .. ويا ذا الجناب الذي لا يضام

يا مالك الملك والملكوت .. يا ذا البطش والجلال والجبروت

لك الحمد كما امرت والصلاة والسلام على نبيك الذي اخترت

اللهم تولى زوجة شيخنا ابو حمزة المهاجر واطفالها .. اللهم احفظهم وارعاهم

حيثما كانوا واينما حلوا .. واينما نزلوا .. واينما حطت بهم الرحال

اللهم .......................آآآمين


اللهم يا ذا الجلال والاكرام .. ويا ذا الملك الذي لا يرام .. ويا ذا الجناب الذي لا يضام

يا مالك الملك والملكوت .. يا ذا البطش والجلال والجبروت

لك الحمد كما امرت والصلاة والسلام على نبيك الذي اخترت

اللهم تولى زوجة شيخنا ابو حمزة المهاجر واطفالها .. اللهم احفظهم وارعاهم

حيثما كانوا واينما حلوا .. واينما نزلوا .. واينما حطت بهم الرحال

اللهم .......................آآآمين

تصامــــــــــــيم

alt

 

alt

 

alt

 

 

 

alt

 

 

alt

 

alt

إعلان عن إنشاء "ديـــــــــوان رد المظــــــــــالم"

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من مجلس القضاء لحركة الشباب المجاهدين

alt

الحمد لله القائل في كتابه العزيز: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا﴾، وصلى الله على نبيه الكريم القائل: «كلكم لآدم وآدم من تراب، ولا فضل لعربي على أعجمي، ولا أبيض على أسود، ولا أسود على أحمر، إلا بالتقوى»، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:

لقد جاء الإسلام وفي جوهر مقاصده حفظ المسلم ليسعد بحياة آمنة لا يرى فيها ظلماً ولا هضماً. ولا تزال سمة الحياة فيه تقف على العدالة والإنصاف، بهدف رعاية الحقوق وأداء الواجبات، وإن التاريخ البشري في مختلف الأمصار والأزمان لم يعرف دعوة إلى العدل كتلك التي عرفها في ظل الإسلام. ذلك العدل الذي لا يكون إلا باتباع شريعة الرحمن وتطبيق الحدود التي فرضها على عباده، وهو حق لكل الناس بل وحتى المخالفين في العقيدة. قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ﴾ (المائدة، 8). وقال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ﴾ (النحل، 90). وقال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ﴾ (النساء، 58).

لقد سطر لنا التاريخ في سيرة رسولنا (صلى الله عليه وسلم) مواقف للعدل ستظل نبراساً تستضيء به البشرية على مر الأزمان. عَنْ عَائِشَةَ رضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّ قُرَيْشاً أَهَمَّهُمْ شَأْنُ المرْأَةِ المخْزُومِيَّةِ الَّتي سَرَقَتْ فَقَالُوا: منْ يُكَلِّمُ فيها رَسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فَقَالُوا: وَمَنْ يَجْتَريءُ عَلَيْهِ إِلاَّ أُسَامَةُ بْنُ زَيدٍ، حِبُّ رسولِ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: "أَتَشْفَعُ في حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ تَعَالى"، ثم قام فاختطب ثُمَّ قَالَ: "إِنَّمَا أَهلَكَ الَّذينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهمْ كَانُوا إِذا سَرَقَ فِيهم الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ، أَقامُوا عَلَيْهِ الحَدَّ، وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتَ لَقَطَعْتُ يَدَهَا" (متفقٌ عليه).

هكذا كان التاريخ الإسلامي يزخر بمواقف قوم لا تأخذهم في الله لومة لائم، يقام فيه الحد ولو على الأمير، ويقتطع فيه الحق ولو كان خليفة للمسلمين، وما موقف أمير المؤمنين عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) عنا ببعيد حين يحكم لنصراني من مصر بضرب ابن عمرو بن العاص واليه على مصر قصاصا منه. وهذا علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) يقاضي يهوديا أخذ درعه - وهو أمير المؤمنين - فيحكم القاضي لليهودي وأمثلة تطبيق العدل في الإسلام كثيرة لا حصر لها.

وعلى خطى النخبة الأخيار ، قرر مجلس القضاء العام لحركة الشباب المجاهدين بعد النجاح الباهر الذي حققته محكمة رد المظالم في ولايتي شبيلى السفلى والوسطى لفض النزاعات بين المجتمع المسلم قرر توسيع هذه المحكمة لتشمل المظالم التى يرتكبها أهل الشوكة والسلطة في البلاد من الأمراء والمسؤولين والجند لترد المظالم إلى أهلها ولينتصف للمظلوم من ظالمه وان كان وآليا. وسيبدأ عمل هذه المحكمة حاليا بولايتي (شبيلى السفلى والوسطى)، وتجري الإستعدادات في كافة الولايات الإسلامية لتفعيل هذه المحكمة.

نسأل الله جل في علاه، أن يسدد القائمين على "ديوان رد المظالم" ، ويهديهم سبله ويرزقهم الحكمة وفصل الخطاب، ليحكموا بين الناس بالعدل، حتى يعيش المسلمون في الولايات الإسلامية لا يشتكون هضما، ولا يخشون ظلما، وإنما ينعمون بعدل الإسلام الذي ارتضاه ربهم، قال تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُواْ عَلَى ٱلْبرِّ وَٱلتَّقْوَىٰ وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى ٱلإِثْمِ وَٱلْعُدْوَانِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾(المائدة، 2). وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

محرم 1433 هـ الموافق لديسمبر 2011 م
لا تنسوا إخوانكم المجاهدين من الدعاء 

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « ديسمبر 2011 »
                أح إث ث أر خ ج س
                        1 2 3
                4 5 6 7 8 9 10
                11 12 13 14 15 16 17
                18 19 20 21 22 23 24
                25 26 27 28 29 30 31
                التغذية الإخبارية