لا الشريعة أقمتم ولا الشعب سودتم!

وصية الأخ بهاء زقزوق منفذ "غزوة التأديب لمن تطاول على الحبيب"

بسم الله الرحمن الرحيم
فقد وصلت هذه الرسالة لأهل بهاء زقزوق منفذ عملية (غزوة التأديب لمن تطاول على الحبيب )
وقد وصلتهم هذه الرسالة يوم الأحد 21/10/2012
وهذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحمن
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد.
فهذه وصيتي أنا الفقير إلى عفو ربه بهاء عبد العزيز مصطفى زقزوق إلى أهلي:

* أولا
أنا والله ما تركتكم ونفرت إلي أرض الجهاد إلا بعد أن وجدت أن آيات الله كلها تحث علي الجهاد وتحث علي ترك الأهل في سبيل الله وإعلاء كلمته وتتوعد من تركه بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة مهما كان فضل العمل الذي قعد من أجله وترك الجهاد , وقد حاولت كثيرا في الفترات الأخيرة أن أوصل لكم هذا المفهوم وأني راحل لا محالة وأمي تعلم هذا جيدا ولكن في الأيام الأخيرة عندما طرحت موضوع أني سأسافر للجهاد في سوريا وجدت حربا شرسة منكم حتي أقعد معكم ، واكتشفت أني غريب جدا بينكم ولن يجيبني أحد إلي ما أدعو إليه من ترك الدنيا بكل ما فيها والهجرة إلي الله والجهاد في سبيله لاسيما أن الجهاد الآن فرض عين ، فأدركت الفرق الشاسع بين ما أفكر فيه وما تدعونني إليه من الركون للدنيا فأنا أبحث عن مكان ألحق فيه بالمجاهدين لعل الله
أن يرزقني الشهادة ويغفر لي ذنوبي ويجيرني من أهوال الآخرة كما قال النبي صلي الله عليه وسلم ( للشهيد عند الله سبع خصال . يغفر له في أول دفعة من دمه ، ويري مقعده من الجنة ، ويجار من عذاب القبر ، ويأمن من الفزع الأكبر ، ويحلي حلية الإيمان ، ويلبس تاج الوقار الياقوتة فيه خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج إثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ويشفع في سبعين من أقاربه )
ففي الوقت الذي كنت أسعي فيه لنيل هذا الفضل العظيم الذي لا يفوقه سوي فضل درجة النبوة كنت لا أجد فيكم إلا ساعيا للدنيا جادا لها يتكدر من ذكر الآخرة والجهاد اللهم إلا من إستجاب وأنصف عندما سمع آيات الله تقرع أذنه كأحمد وجيه وأحسبه صادقا
فقد نفر معي لأرض الجهاد .......
فكان لابد لنا من المفارقة لتنفيذ أمر الله عز وجل والنجاة من عذابه الذي ذكره في القرآن الكريم لمن لم ينفر للجهاد ( إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم )
فنفرنا أنا وأحمد وجيه لنقاتل أشد الناس عداوة لله ورسوله والذين آمنوا مع إخواننا المجاهدين في سيناء حيث أدركنا أن شريعة الله عز وجل لن تقام بصناديق الإنتخاب ولكن ستقام بصناديق الذخيرة فاليهود لعنهم الله
والأمريكان يشرفون علي العملية الديمقراطية ولا يسمحون بالوصول إلا لمن سيخدم مصالحهم حتي لو كان يلبس عباءة زائفة للإسلام . وها أنتم اليوم ترون الإخوان وحكومتهم وموقفهم المخزي من سب نبينا
محمد صلي الله عليه وسلم
وبناءا علي ما سبق تبين لنا أنه لابد وأن تزال شوكة اليهود والأمريكان ومن عاونهم حتي يتسني لنا تطبيق الشريعة وإلا فلن يسمح اليهود أبدا بتطبيقها قال تعالي ( كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة )
وقال تعالي (ولا يزالون يقاتلونكم حتي يردوكم عن دينكم إن إستطاعوا ) ....

وصيتي إلي أمي ....
أن إلتزمي بكتاب الله الذي تحفظينه وتعلمين صدق آياته وإحتسبيني عن الله وإدعي لي أن يقبلني الله في الشهداء عسي أن أكون شفيعا لكي عند الله

وصيتي إلي زوجتي ...
عليك بتعلم الكتاب والسنة ودعكي من السلفيين فقد فاحت رائحتهم حتي أزكمت الأنوف وإقرئي لقادة المجاهدين أمثال الشيخ أبو محمد المقدسي وإقرئي كتاب ملة إبراهيم وكشف النقاب عن شريعة الغاب والثلاثينية في ضبط مسألة التكفير وإعداد القادة الفوارس بهجر فساد المدارس وكتب التوحيد أمثال كيف تكون موحدا وإقرئي كتاب دعوة المقاومة الإسلامية العالمية
وعلمي إبني كتب التوحيد والقرآن والأحاديث وتوكلي علي الله فإنه هو الرزاق ذو القوة المتين

وصيتي إلي أهلي ...
تعلموا العلم الشرعي الذي فيه فوز الدنيا والآخرة وإزهدوا في الدنيا فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
( من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه و جمع له شمله و أتته الدنيا و هي راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه و فرق عليه شمله و لم يأته من الدنيا إلا ما قدر له )
ولا تشاركوا في الإنتخابات فهي شرك بالله
كما قال سيد قطب
**التشريع حق خالص لله فمن إدعي حق التشريع فقد إدعي الألوهية ومن إدعي الألوهية فقد كفر ومن أقر له بذلك فقد كفر .
وتعلموا دينكم وإعلموا مواطن الشرك وإجتنبوه فقد قال الله عز وجل
إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة
وختاما أوصي ...
بتقوي الله والسعي للنفير في سبيل الله قال تعالي
( يا أيها الذين آمنوا إتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون )
فلا تموتون إلا علي الإسلام فالإنسان قد يقع في الشرك وهو لا يعلم كما قال تعالي
( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا اللذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا )
وختاما أرجوا الله أن ينفع بوصيتي كل من قرأها
ملحوظة
إذا وصلتكم هذه الرسالة فهذا معناه أني قد إستشهدت في سبيل الله وأحتسب نفسي شهيدا عند الله
واسألوا الله لي القبول .... وجزاكم الله خيرا
الشهيد بإذن الله



بهاء عبد العزيز زقزوق ‌

الجيش المصرى بشارك بقوات فى إحتلال أفغانستان

بالصور والفيديو قوات مصرية في قاعدة امريكية بافغانستان لقتال طالبان !!


تقوم قوات مصرية وعربية بمساعدة القوات الأمريكية المحتلة في افغانستان حيث تدير القوات المصريةمستشفي السلام بداخل قاعدة باجرام الجوية الامريكية التي تستعملها للانطلاق بالهجمات الجوية حيث ان هدف الجيش الامريكي بذالك هو تقليل من كراهية الافغان تجاه القوات الأمريكية المحتلة بالاضافة الي مكاسب سياسية وميدانية اخري

تقرير الجزيرة عن القوات العربية

تقرير موقع liveleak

http://www.liveleak.com/view?i=217_1218679996

تقرير موlivelealt

 

افتتاح القوات الدولية المحتلة للمستشفي الميداني الذي تديره مصر


قوات جوية مصرية تاخذ دروس من ضباط امريكين عن سلاح الجو الامريكي

alt

جانب من دروس امريكين عن سلاح الجو الامريكي للقوات الجوية المصرية

alt

اطباء وضباط مصريين يأخذون صورة تذكارية فوق الطائرة الحربية الامريكية من قبل ضابط امريكي !!

alt

جانب من دروس امريكين عن سلاح الجو الامريكي للقوات الجوية المصرية داخل قاعدة باجرام

alt

القوات الامركية تبيع الملابس للافغان من داخل المستشفي الميداني المصري

 

alt

 ضابط امريكي يحرس المستشفي الميداني من فوق البرج

alt

 

 اللواء تشارلز بالدوين،رئيس قوة جوية امريكية يلفي السلام علي لواء مصري مع ابتسامة

 

alt

 ابتسامة ضابط مصري مع اخوه الامريكي ^_^

 

alt

  العريف كريج ادامز داخل المستشفي الميداني المصري

 

alt

 

  داخل المستشفي الميداني الموجد بالقاعدة الجوية باجرام

 

alt

  من القوات الجوية الامريكية داخل المستشفي المدياني

 

منقول من مدونة المجاهدون فى مصر 

الحلقة الــ 11 من رسائل الأمل والبشر لأهلنا فى مصر

بسم الله الرحمن الرحيم




مؤسسة السحاب للإنتاج الإعلامي



تقدم

alt

 

الحلقة الحادية عشـ11ـــرة

من ...


[ رسالة الأمل والبـِشرِ لأهلنا في مصر ]

[( القاهرة ودمشق بوابتا بيت المقدس )]

 

alt

الجزء الأول

 

 

للتحميل المباشر

 

عالية
672.5 MB

http://archive.org/download/resalat_alamal-11/mqd11.mp4


متوسطة
228.5 MB

http://archive.org/download/resalat_...-11/mqd12.rmvb


جوال
153.3 MB

http://archive.org/download/resalat_alamal-11/mqd14.mp4

 

الجزء الثانى

 

 

للتحميل المباشر

 

عالية
498.60 MB

http://archive.org/download/resalat_alamal-11/mqd22.mp4


متوسطة
171.3 MB

http://archive.org/download/resalat_...-11/mqd22.rmvb


جوال
114.1 MB

http://archive.org/download/resalat_alamal-11/mqd24.mp4

 

الصفحة على الأرشيف

 

http://archive.org/details/resalat_alamal-11

 

حملة سيناء - ما عذركم أمام الله؟ للدكتور إياد قنيبى

 

 

والدة الشهيد بإذن الله أبى رويدة

 

والسؤال

هل قتل أبو رويدة ورفاقه الجنود المصريين؟؟


 

شهود عيان على جرائم العسكر فى سيناء

شهود عن اقتحام الجيش المسجد والمعهد الازهري بسيناء

 

المحصلة النهائية لأحداث سيناء وحملة نسر

 لقد أعلن الرئيس محمد مرسي أنه المسئول الأول عما يقوم به الجيش المصري في سيناء..
فهل يرضى مرسي أن يبدأ عهده بظلم المسلمين وقتلهم وحرقهم بدون تحقيق ولا محاكمة؟!!
ان القتل بمجرد الشبهة هو من صفات الطواغيت 

 

alt

 الفارس المغوار محمد مرسي في شهر االانتصارات والغزوات شهر رمضان الكريم يغزو بيوت المسلمين الآمنين وينتصر لحفدة القردة والخنازير طلبا لرضى امريكا وسيدة البيت الابيض كلينتون !!

 

 

 والمحصلة النهائية:
1- نجاح حكومة الإخوان في الإختبار , حيث بدا التعاون في مكافحة " الإرهاب" والحفاظ على أمن "إسرائيل" , والحفاظ الفعلي على اتفاقية كامب ديفد .. بدا هذا التعاون في أحسن صوره .

2- في بداية الأمر وخلال أول يومين , كان اتجاه تفكير الشارع المصري كله بعلمانييه وسياسييه وعوامه .. كان تفكيرهم متجه إلى أن اليهود هم من دبروا هذه العملية ,
إلا أن الإسلاميين .. فقد قاموا بتوجيه التهم للجهاديين من أول وهلة , وبدا الأمر وكأنه تصفية حسابات قديمة قد حان وقتها ..
حتى صار الناس اليوم وقد اقتنعوا فعلا أن الجهاديون هم من قام بالأمر .

3- الأمر الأهم : أن هذا الأمر كان إختبارا مهما لرد فعل الجماهير في حال استهداف للتيار الجهادي .

وللأسف ..بمساعدة الإسلاميين والإعلام .. نجح الشعب في الإختبار , وكانت تعليقات معظم الناس " خلصوا عليهم .. دكوهم .. اقتلوهم وخلوا البلد ترتاح ".. وهكذا .

4-إعطاء المبرر للكيان الصهيوني لتدويل قضية سيناء ووضع الأعين عليها طوال الوقت .

ولا ننسى أن هذا مكر القوم ..

((قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ))

(( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )) .

الشهيد بإذن الله أبو رويدة

الشهيد بإذن الله ابو رويدة ينزف بعد شهر من استشهاده استهدفه جيش محمد مرسي  لاشتباهه بقتل الجنود رغم انه لم يحقق معه ولم تثبت عليه التهمة في نفس الوقت الذي يكرم فيه محمد مرسي  طنطاوي والمجلس العسكري الذي ثبت عنهم قتل المصريين

 

مـقـال هـام: إشكاليات "الحكومات الملتحية" !!

بسم الله الرحمن الرحيم

أكبر تحدٍ يواجه حركات الإسلام السياسي يكمن في خوضها تجربة الحكم في إطار المشروع الديمقراطي المدني الوطني التعددي بغطاء دولي، بدل مشروع الخلافة ووحدة الأمة وحاكمية الشريعة والمفاصلة مع النفوذ الاستعماري الثقافي والسياسي والاقتصادي.

في ظل اكتساح بعض الحركات الإسلامية للانتخابات الجارية في عدد من الأقطار العربية، ينتقل المشروع الإسلامي الذي تتبناه هذه الحركات إلى مرحلة الاحتكاك الجدي بالسلطة من موقع مباشرة الحكم ولو شكلياً، ما يضع المشروع الذي يرفع شعار "الإسلام هو الحل" على المحك أمام الجماهير التي تتطلع بشغف إلى نظام قائم على العدل والحق المستمد من أحكام الشرع الحنيف.

إلا أن أكبر تحدٍ يواجه هذه الحركات يكمن في خوضها هذه التجربة في إطار المشروع الديمقراطي المدني الوطني التعددي بغطاء دولي، بدل مشروع الخلافة ووحدة الأمة وحاكمية الشريعة والمفاصلة مع النفوذ الاستعماري الثقافي والسياسي والاقتصادي. مما يعني أن نجاح التجربة أو فشلها سيؤدي بالنتيجة إلى تكريس نظام لطالما رفضوه وحاربوه واعتبروه نقيضاً للمشروع الإسلامي الأصيل.

فقد ارتضت هذه الحركات الانخراط الفاعل في الواقع القائم على علاته، والذي تتحكم فيه قوى محلية ودولية مناوئة للإسلام كنموذج مغاير وبديل للنظام الرأسمالي.

وأشاعت تلك الحركات بين الجماهير استناد مشروعها إلى رؤية تعتمد الإصلاح الجزئي على طريق الإصلاح الكلي في منهج لين متدرج، يتجنب الصدام مع المجتمع أو القوى المؤثرة فيه، ويتخفف من أحمال النصوص الشرعية باعتماد قواعد إجمالية عامة تتجاوز النصوص أو بتأويلها عند الاضطرار من خلال التقريب بينها وبين الواقع مسايرة للظروف فيما عرف بفقه الواقع.

وتبنى هذا التيار، الملقب بـ"الوسطي والإصلاحي والواقعي والمرحلي والمتدرج والمعتدل" عملياً فلسفة "الحكومة الملتحية"، تلك التي أسس لها وزير الأوقاف المغربي الأسبق الدكتور عبد الكريم المدغري، الذي يعتبر إيجاد الحكومة الإسلامية الشكلية ضرورة مرحلية للوصول إلى الحل الإٍسلامي الشامل، مقراً بأن الحكومة الملتحية "لن تتعدى تدبير المال والاقتصاد في بنيته وشروطه الحالية، وتوجيهاته الرأسمالية الليبرالية، وتعليمات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وتركيبة الاقتصاد الربوي...وأنها لن يكون لها من الإسلام إلا اللحية بحكم الضرورة وما تفرضه الأوضاع الداخلية والخارجية".

فغاية الحكومة الملتحية تقديم مشروعها من خلال شعارات إسلامية، ومن خلال التزام أصحابها بالهدي الظاهر كإطلاق اللحى للتدليل على عمق التوجه نحو الالتزام بأحكام الشريعة، مقتصرين عند الشكل في مرحلة انتقالية تهيئ المجتمع للوصول إلى مجتمع إسلامي شامل.

ولذا لا داعي إلى "التشدد" في تطبيق الحدود أو حظر الربا أو منع السواح من ممارسة أنشطتهم المعتادة في الملاهي والشواطئ والمقاهي، ناهيك عما يقتضيه الإسلام من أحكام ومواقف تجاه تحرير فلسطين وأهلها وتجاه إلغاء الاتفاقيات الباطلة المعقودة مع الكيان الغاصب لها أو طرد النفوذ الغربي من بلاد المسلمين.

فالقيام ببعض ذلك فضلاً عنه كله سيستجلب تحرك القوى المناوئة للحل الإسلامي الشامل داخلياً وخارجياً، وهو ما لا يمكن تحمل عواقبه بحسب تقديرهم.

ويبدو مشروع "الحكومة الملتحية" مغرياً لأول وهلة، سيما مع تعسر جهود أصحاب مشروع التغيير الجذري الشامل في تحقيقه.

إلا أن ثمة عوائق جوهرية تعترض السير فيه فضلاً عن تسويقه يمكن إيجازها بما يلي:

أ - يتناقض هذا المشروع من حيث المبدأ مع ما استقر من مسلمات في عقول وقلوب أبناء الأمة من منهج الرسول صلى الله عليه وسلم الرافض كل عروض المساومة على الدين، كله أو جزء منه لقاء السلطة والجاه والثروة، حتى في أشد أوقات المحنة والاستضعاف للفئة المؤمنة.

ب- إن قبول المساومة في القضايا المصيرية، كإلغاء تحكيم الشريعة، والقبول باتفاقية كامب ديفيد، والتعاطي بالربا، والسماح بالسياحة الفاضحة، يؤدي إلى تشتت الناس ودفعهم للشك وللتساؤل عن أسباب لوم الأنظمة السابقة إذن في هذه القضايا، كما يجعل من الإسلام الذي كانوا يدعون إليه الناس قبل وصولهم للسلطة غيره الآن، مما يوقعهم في تناقضات تطعن بصدقيتهم.

ج - إن تسليم أصحاب فكرة الحكومة الملتحية بمعطيات الواقع كأساس للبناء عليه يوصد أبواب العلاج الصحيح للمشكلات التي تعاني منها مجتمعاتنا وبلادنا، إذ إنها مترابطة بشكل عضوي، اقتصادياً وثقافياً وسياسياً واجتماعياً وأمنياً. ولا سبيل لعلاج هذه المشكلات إلا بالوحدة في سياق الأمة الواحدة.

وإلا فإن التعاطي مع المشاكل التي تجابهها ليبيا أو تونس أو اليمن مثلاً، من خلال منظور وطني ضيق سيؤدي بطبيعة الحال إلى قصور في إيجاد العلاج لكثير من تلك المشاكل، بل سيؤدي ذلك بالتالي إلى الاعتماد على المعونات والخبرات الأجنبية التي ترعاها القوى الاستعمارية الطامعة، تلك المعونات التي ترهن البلاد والعباد لصالح مانحيها ـ وهو عين ما كانت تفعله الأنظمة الآفلة.

د - لقد ثبت فشل نموذج الحكومة الملتحية فعلاً عند تطبيقه سواء في إيران أو السودان. فتحولت الأولى إلى دولة قومية طائفية تعج بالمشاكل، وتمثل نموذجاً منفراً، يسير بشكل مطرد نحو عزلة خارجية وانفجار داخلي يكاد يغير معادلة الملالي القائمة برمتها.

وأما السودان فقد انشطر قسمين، وزادت معاناته وكثرت ويلاته، وبات في مهب الريح، وتم تحميل كافة تلك المآسي للمشروع الإسلامي السوداني، الذي بات يتبرأ منه أصحابه قبل غيرهم.

هـ - يؤدي نموذج "الحكومة الملتحية" إلى تضييع الإسلام كنظام حكم، وإلى ضرب مصداقيته وهز الثقة فيه، حيث يصبح مجرد وجود حاكم ملتح أو متدين أو مرتبط بتنظيم إسلامي، يقتضي لدى الرأي العام لزوماً اعتبار تلك الحكومة إسلامية.

وبالتالي يتم تحميل المشروع الإسلامي وزر أخطاء الأشخاص وقصور النظم الوضعية المطبقة رغم عدم علاقتها بالإسلام أصلاً.

و - إن اعتبار الحكومة الملتحية مقدمة مرحلية لتطبيق الإسلام لاحقاً بشكل كامل هو مجرد وهم يعيه كل من له أدنى إلمام بماهية المجتمعات وكيفية تغييرها وإحداث نهضة فيها.

وبالتالي فإن فشل هذه الحكومات سيمنح الذريعة لكل مغرض وطاعن بالإسلام اعتبار أن "الإسلام هو الحل" مجرد شعار لا حاجة للذهاب به بعيداً بحجة أنه قد تم تجريبه فعلاً وثبت فشله، وبأنه أعجز من أن يعالج المشكلات القائمة في عالم حديث مترابط ومعقد.

ز ـ إن منطق إلغاء التحاكم للشريعة بذريعة الوصول للحكم بها لاحقاً يتعارض بشكل واضح مع الشريعة ذاتها التي حذرت من الانحراف البسيط فما بالك بإلغاء التحاكم إليها أصلاً، كقوله تعالى "وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ".

ولقد أوجب الإسلام على الأمة الخروج على الحاكم الذي ينحرف عن الإسلام في جزء منه ناهيك عن إقصائه كله.

ح ـ إن اعتماد الحكومة الملتحية نموذجاً يفضي عملياً إلى صرف الأمة بعيداً عن المثال المطلوب، فإحلال إسلام شكلي يهدئ من غليان الأمة وينفس رغباتها ويفقدها حماستها، ويوهمها بأن هذا هو جل ما يمكن أن يقدمه الإسلام، ما يعني التحايل على مشاعر الناس مع استمرار النظم الوضعية كما هي بثوب إسلامي، ناهيك عن احتمال ارتداده إلى الصورة العلمانية الصرفة لاحقاً بذريعة إخفاق المشروع الإسلامي.

ط - عادة ما تصبح المشاريع السياسية المؤقتة مشاريع دائمة، فضغوط الواقع والانتقال بين التجارب يولد قناعات جديدة لدى المنخرطين فيها، سيما أنهم يريدون معالجة مشاكل لا يمكن حلها بشكل صحيح مع وجود القوانين والأنظمة القائمة.

فالارتباط بالمشاريع المؤقتة والحلول الهجينة يولد معايير براغماتية تعتبر التطلع لتحقيق المثال ضرباً من خيال لا داعي له.مثلاً، تجربة أردوغان في تركيا أصبحت في حد ذاتها مضرباً للمثل ونموذجاً يحتذى لدى أتباع هذا التيار، مع أنه بات هو نفسه يدعو أقرانه في مصر وليبيا وتونس إلى قبول العلمانية واعتبارها النموذج المطلوب، فيما كانت تُروج أصلاً كمجرد مقدمة لإقامة "حكومة محجبة" على طريق استعادة الخلافة الراشدة.

كذلك تجربة المنظمات الفلسطينية التي رضيت بدولة على جزء من فلسطين كمرحلة انتقالية على طريق التحرير الكامل، وإذا بها تتحول إلى حل نهائي يُحارب كل من يقف ضده.

ي - إن السير في هذا المشروع يوهم ضمناً بالتسليم بنظرية التفوق الحضاري للغرب وبأنه انتصر بشكل عملي على الحضارات الأخرى، بزعم أن أي نظام آخر بما فيها الإسلام لا يستطيع أن يعيش في العصر الحديث إلا من من خلال استلهامه أسباب الحياة من النظام الغربي.

الغريب أن يحصل مثل هذا في وقت باتت الرأسمالية تترنح وباتت شعوب الغرب بحاجة ملحة لبديل يخرجها من حالة الشقاء الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي التي تعيشها.

ك - أخيراً وليس آخراً، إن المنهج الإصلاحي التدريجي المرحلي قد يتناسب بنظر القائلين به مع مرحلة ما قبل الثورات، إذ كان يمكن اعتباره بالمنطق السائد حينها خطوة متقدمة في ظل انسداد أفق التغيير، سواء بسبب القبضة الأمنية الحديدية أو بسبب خمول المجتمع واستسلامه للأنظمة الجائرة.

أما وأن الشعوب قد كسرت قيدها وتمردت على واقعها وثارت على طغاتها وبدأت تمارس اختيارها الحر لممثليها وحكامها، بعد أن دفعت ثمناً غالياً لذلك، عندها يصبح هذا المنهج متخلفاً عن الواقع نفسه، ناهيك عن أنه يكبل إرادة الشعوب بقيود لا معنى لها، فيكتم تطلعاتها ويعرقل طموحاتها بمعايير ومفاهيم انتهت صلاحيتها.

ولذلك فإن الأمانة تقتضي من هؤلاء أن يفوا بما اختارتهم الشعوب من أجله: فتحكيم الشريعة وتحرير فلسطين وإزالة الحدود الوهمية وإلغاء حالة التبعية للغرب اقتصادياً وأمنياً وسياسياً وثقافياً هو التزام أساسي بمدلول شعار "الإسلام هو الحل" الذي دفع الناس لتأييدهم وتفضيلهم على من سواهم، وإن عدم التزام هذه القضايا يحول هذا الشعار إلى مجرد وسيلة للوصول إلى السلطة لا أقل ولا أكثر.

بقلم حسن الحسن

مدونة : المجاهدون فى مصر

 http://ansarsharia.blogspot.com/2012/02/blog-post_5113.html

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « فبراير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                            1
                2 3 4 5 6 7 8
                9 10 11 12 13 14 15
                16 17 18 19 20 21 22
                23 24 25 26 27 28 29
                التغذية الإخبارية