إعلان الجهاد على شارون الشام بيان من العبد الفقير لربه الكبير أبي محمد الطحاوي

بسم الله الرحمن الرحيم 

alt

 

 الحمد لله رب العالمين ، ناصر المؤمنين ومذل الشرك والكافرين ، والصلاة والسلام على رسوله الأمين قرة أعين الموحدين ، وإمام المجاهدين ، محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، ورفع السيف في وجه شانئه ومن عاداه
الحمد لله القائل : (( ياأيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم ( 10 ) تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ( 11 ) يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم ( 12 ) وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين ( 13 ) )
جاء في تفسير هذه الآيات العظيمة
حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ، قوله : ( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم ) . . الآية ، فلولا أن الله بينها ، ودل عليها المؤمنين ، لتلهف عليها رجال أن يكونوا يعلمونها ، حتى يضنوا [ ص: 363 ] بها وقد دلكم الله عليها ، وأعلمكم إياها فقال : ( تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ) .

حدثنا ابن عبد الأعلى ، قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر ، قال : تلا قتادة : ( هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله ) قال : الحمد لله الذي بينها .

فالحمد لله الذي بينّها

وقال المفسرون : إن المؤمنين قالوا : وددنا أن الله يخبرنا بأحب الأعمال إليه حتى نعمله ولو ذهبت فيه أموالنا وأنفسنا .
فأنزل الله : إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص

وقال رب العزة
( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ( 39 ) الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ( 40 ) ) .



اللهم لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزلن سكينة علينا
وثبت الأقدام إن لاقينا إن النصيري قد بغى علينا



فهذا بيان من العبد الفقير لربه الكبير أبي محمد الطحاوي الى من يصله من أهل التوحيد أعلن فيه الجهاد على شارون الشام ، لا أجد لنفسي ولا لإخواني عذراً ، وقد أمرنا رب العزة بالنفير ، ورد صولة المغير ، الذي إعتدى وصال على أهل السنة وولغ في دمائهم ، وقتل أطفالهم وشيوخهم ونساءهم ، وما زال في غيّه سادرا مستكبرا كما فعل أسلافه من الطغاة والجبابرة، ولن يرد غائلته غير أن نرميه بفلذات أكبادنا يسومونه سوء العذاب ، ويقطّعون أوصاله وأوصال جنده الخاطئين ، كما رمى الله رافضة العراق مطايا الصليبيين وحمير اليهود بأبي مصعب الزرقاوي أعلا الله في الفردوس نزله .




لا أجد لنفسي ولا لإخواني عذرا وأذكرهم بالصحابي الجليل رضي الله عنه الذي كان يقول :



أقيموني بين الصفين ، وحملوني اللواء أحمله لكم وأحفظه فأنا أعمى لا أستطيع الفرار.


قال رب العزة


( يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم . والذين كفروا فتعسا لهم وأضل أعمالهم )


وقال عز وجل



( يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل ( 38 ) إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير


وقال سبحانه

ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

وقال سبحانه


{{ لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا }}

فيا خيل الله اركبي

رحى الإسلام دائرة يُذكي أوارها الدماء الناعرة ويتنكبها أصحاب العزائم الخائرة وسوق البذل معقودة ورائحة الجنة تفوح من صوب درعا ، وبوابات السماء تُدقُّ بدماء وأشلاء حمص وحماه ، وبيارق النصر تخفق في دير الزور والبوكمال ، والملائكة باسطة أجنحتها على الشام عقر دار المسلمين

فالبدار البدار لدحر النصيريين

( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) )


جاء في الصحيحين : " وتكفل الله لمن خرج في سبيله ، لا يخرجه إلا جهاد في سبيلي ، وتصديق برسلي ، بأن توفاه أن يدخله الجنة ، أو يرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه ، نائلا ما نال من أجر أو غنيمة " .

فليستبشر من قام بمقتضى هذا العقد ووفى بهذا العهد ، بالفوز العظيم ، والنعيم المقيم .

وأنا ابنُ قومٍ إنْ أحسوا هيعةً

******************* شدّوا الحزامَ على البطونِ وزَلزَلوا



وأنا ابنُ قاعدة الجهادِ وشيخها

******************** أحثو الترابَ على الطغاة وأُقتل



وأنا ابنُ قومٍ إن تبدى غاصبٌ

*********************** ملأوا الثغورَ قساورًا تتصوّلُ


أنعمْ بمن نفروا وكان يقينُهم

**************************** سيفًا يُسلُّ وآيةً تترتلُ



قد كنتُ في سجنِ الطغاةِ مُكبّلاً


************************* آي التصبرِ والفلاحِ أُرتـّلُ


ويجيشُ صدري من خميسٍ لاهبٍ

******************** ويشوقني عزفُ الرصاصِ الأجملُ



أوَما سمعتَ من الشآم مُنادياً

************************ يا خيلُ شدّي والمنايا مُثـّلُ ؟



إني رفعتُ الى الجنان نواظري

********************** جذلان يحدوني الكتابُ المُنزلُ



يا رب فاكتب في الثغور منيتي

*********************** واجعل ذنوبي بالدماء تُغْسَّلُ



يا رب ألحقنا بظل مثقفٍ

********************** نُردي العدوَّ وفي سبيلك نُقتلُ





وسننزع قلب كلب الشام نزعاً بإذن الله

 

منقول من : موقع شموخ الإسلام 

يا أرباب البرلمان هذا حصادكم

يا أرباب البرلمان ..

ها أنتم تعرفون حقيقة السلطة التي آلت اليكم .. سلطة لسانٍ لا سلطة أفعال، سلطة مكسورة العين والجناح، معدومة الناب والحافر.

هذا ما سعت الإخوان للوصل اليه .. عدد من الراسي والميكرفونات، وصخب وضجيج، ورئيس مجلس يأمر النواب وينهاهم، وكأنه معلم مدرسة يوجه تلامذته للصواب! ثم إذا جدّ الجدّ، هاجوا وماجوا، وتقدّموا بطلباتِ إحاطة، واستجوابات، وسَحب ثقة .. لكن، وياللهَمّ والغَم، ممثلى الشعب رَضوا في صَفقتهم بالدنيّة، ومَسخوا أنفسهم إلى طراطير حقيقية، لا تستطيع أن تستجوب أحداً، أو أن تسحب الثقة من أحد، فالحكومة مفروضة عليها فرضاً، حتى تنتهى مهمتها! وحتى يُكتب الدستور كما يريدون، وحتى ينتخب رئيسٌ مطواعٌ مستأنس، يملكون أمره ويسحبونه من عنقه. ومن بعدها لن يملكوا من أمر أنفسهم، ولا من أمر الشعب شيئاً.

هذا ما جَرّته علينا "سياسة" الإخوان، و"دهاء" الإخوان، و"حكمة" الإخوان، و"ذلة" الإخوان، و"مداهنة" الإخوان، و"عمالة" الإخوان، و"صفقات" الإخوان. مجلس شعب لا حيلة له من أمره ولا من أمر شعبه. الحكومة مفروضة عليه، والدستور مفروضٌ عليه، والرئيس مفروض عليه، ثم العسكر من وراء ذلك لهم بالمرصاد، إن تنفسوا أو تطاولوا، لوحوا لهم بحلّ البرلمان...ثم هم يلعبون دور الأمن المركزى، ويحتفلون بالثورة .. عمى فوق عمى.

هذه هي نتيجة التنازل والجبن والمداهنة والعمالة. رفضوا عون الشعب، ورفضوا الثورة، ورفضوا الكرامة، وأوهموا خرافهم أنهم ذوو دهاء ومهارة سياسية، وها هي النتيجة، أرونا ماذا ستفلون، أكثر من أن تلعقوا جراح كرامتكم المهدرة، وتسحبون ذيولكم بين أرجلكم، لتتواروا وراء القوانين الموضوعة، والإعلان الدستورى، وكأنه لم يكن لكن لكم حيلة في هذا الهوان والضياع.

ولا ننسى البقية التائهة المغيبة، ممن يلبس رداء السلفية، جاهلاً ساذجاً، مصرحاً بالولاء للعسكر، الذين يهدرون كرامته وكرامة لحيته كل ساعة.

زرعوا زرعة بائسة، فحصدوا حصاداً مهشماً.

أخزاكم الله من فئة، وجزاكم على ما فرطتم في جنبه.

دكتور طارق عبدالحليم

الجمعة 03 فبراير 2012

أبشروا يا أهل الشام كلمة الفاتح أبو محمد الجولاني - المسؤؤل لجبهة النصرة

الله أكبر كبيرا

 كلمة الفاتح أبو محمد الجولاني - المسؤؤل لجبهة النصرة

 

 

 ===========
مفرغة
===========

 

 بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد

قال تعالى أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌالحج:39


بعد مرور الأشهر العجاف في أرض الشام وما تتعرض له من هجمة شعواء شرساء من قتلٍ للأطفالِ وضربٍ للشيوخِ وحبسٍ للرجالِ وهتكٍ للأعرضِ ، فإنََّ نزيفَ الدم الهائل قد أيقظَ في قلوبِ الصادقين معانيَ التضحيةِ والفداء والبطولةِ والإباء ، وحرَّكَ فيهم حُبَّ الشهادةِ والإستشهاد ورفعِ رايةِ الحقِّ وذروة سنام الإسلام.

فتعالت أصواتُ النداء لأهل الجهاد ، فما كان منّا إلا أن نلبيَ النداء ونعودَ لأهلِنا و أرضِنا من الشهورِ الأولى لاندلاع الثورة ، ولعلَّهُ قد فاتَ بشارَ وماهر أنَّ زمانَ استضعافِ المسلمين قد ولى واندثر ، وعادَ للأمةِ الإسلامية سيفُها البتّار الذي يحولُ بينها وبين الطغاة الظالمين ، يذودُ عن أعراضِهِم ويصونُ دِمائَهم ويَحفَظُ أموالَهم.

ولذا فإننا نُبشِّرُ الأمة الإسلامية بالحدث التاريخي المُنتَظَر بتشكيل جبهةٍ لنصرةِ أهلِ الشام من مجاهدي الشام في ساحات الجهاد ، سعياً منّا لإعادة سلطانِ اللهِ إلى أرضِه و أن نثأر للعرضِ المُنتَهَك والدمِ النازِِف ونردَّ البسمَةَ للأطفالِ الرُضَّع والنِساءِ الرُّمل ، ونسأل الله التوفيق والسداد.

فعلى أهلِ الشام أن يلتفوا حولَ رايةِ لا إله إلا الله ، فإنّما يُرفَعُ بها الذلُّ والهوان ويسودُ العدلُ ويُسحَقُ الظلم.

فحَيَّ هلاَ إن كنتَ ذا همةٍ فقد ****حدا بك حادي الشوق فاطْوٍ المراحلا

ولا تنتظر بالسير رفقةَ قاعدٍ **********ودَعْهُ فإنَّ الشوقَ يكفيكَ حاملا

وخذْ قبساً من نورهم و سِرْ بهِ **********فنورُهمُ يهديكَ ليسَ المشاعلا

وقل ساعدي يا نفس بالصبر ساعةً ********فعند اللقا يصبحُ ذا الكدِّ زائلا
فما هي إلا ساعةُ ثمَّ تنقضي *********ويصبحُ ذو الأحزانِ فرحانَ جاذلا


إنَّ ما على أهلِ الشامِ أن يُدركوه أنَّ هذا النظام لا يزولُ إلا بقوةِ اللهِ ثمَّ بقوةِ السلاح ، فإنَّ حملَ السلاح لأهلِ الشام ليس مشينة يُعابون عليها ، إنَّما المشينة أن تُحكَمَ فينا شريعةُ الغابِ لا شريعةُ اللهِ ونحن ننظر ، إنَّما المشينة أن تُهتَكَ أعراضُ الحرائرِ ونحنُ ننظر ، إنَّما المشينةُ أن تُسفكَ الدماءُ ونحنُ ننظر ، إنُّما المشينةُ أن يُساقَ الرجالُ بالقيودِ خلفَ قضبانِ المذلةِ ونحن ننظر.

فعلى كلِّ حرٍ أبيّ أن يتخِذَ سلاحاً يدفعُ بِهِ عن نفسِهِ وعرضِهِ الخطر ، ولو كلّفَهُ ذلِكَ أن يبيعَ أثاثَ منزِلِهِ ، فالدين والدم أغلى وأولى يا أهلَ المروءات.
فالصبرَ الصبرَ يا أهلَ الشام..فإنَّما قد اشتدت الآن.

و إذا صبرتَ لجَهدِ نازلةٍ ****فكأنّما ما مسَكَ الجَهدُ


ومن الجديرِ أن يُلاحظ في هذهِ الساحةِ تكاثرُ الدعوات فيها ولا عجب ، فإنَّ ساحةَ الشامِ محطةٌ لصراعٍ تاريخي قديمٍ حديث.
ومن جملةِ هذه الدعوات الإستعانةُ بالعدو الغربيّ للخلاص من العدو البعثيّ ، فهي دعوة شاذة ضالة وجريمة كُبرى ومُصيبة عُظمى لا يغفِرُها الله ولن يرحم أصحابَها التاريخُ أبدَ الدهر.

فهل يُعقل أنَّ المجرمين الذينَ قتلوا و أعانوا على قتلِ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها سيكونون الفارسَ النبيل الذي يُخلِّصُ الأمةَ من ظُلمِ النظامِ وحاشيته؟؟؟!!!!
هل فاتَ هؤلاء أنَّ الغربَ وأمريكا شركاءُ النظامِ في جرمِهِ؟؟؟!!!!

فلله الحمد والمنة ..قد أدركَ صغارُ الناسِ في أرضِ الشام ما لم يُدركِهُ كبارُ أصحابِ هذهِ الدعوات .
ولا شكَّ أني أشملُ في هذِهِ الجريمة النظامَ التركيّ الذي هو عصا أمريكا الجديدة في مواجهتها لحرفِ العقولِ والمناهجِ الرشيدة ، فتُلاطِفُ المسلمين لكسبِ ودِّهِم كيما تسقيهم السُمَّ الزؤام ، فشكلُ الإسلامِ في النظامِ التركي لا مضمونَ لَهُ ، فهوَ صورةٌ بلا معنى وجسدٌ بلا روح.
و إن أفشل ما في المشروع النظام التركي أن أمريكا راضيةٌ عنه وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ البقرة:120 .

ومنَ المشاريعِ المحكومِ عليها بالفشلِ أيضاً مشروعُ الجامعةِ العربية وقضيةُ المراقبين ، فقد رمتها أمريكا سعياً منها لإعطاءِ النظامِ فرصةً ليقضيَ على أمَّةِ أهلِ الشام.
وكذلك لا يخفى على كلِّ عاقلٍ السعيَ الإيرانيَّ الحثيث معَ هذا النظامِ منذُ سنين قد خلتْ لزرعِ الصفوية في هذهِ الأرضِ المُباركةِ لإستعادَةِ الإمبراطورية الفارسية ، فالشام لإيران هي الرئتان التي يتنفسُ بها مشروعها البائد.
إذاً... أمامَ هذهِ المُعادلات والأجندات المُختلِطَة ..على الأمةِّ أن تعودَ وتَضَعَ ثِقَتَها بأبنائها ، ألا فلتدعْ عنها استجداءَ النُصرةِ منَ الظلمةِ ، ولقد أثبتَ أبناءُ هذِهِ الأمة أنهم قدْ كسروا هيمنةَ وغطرسةَ الجبابرةِ الذين يفوقونَ هذا النظامَ بأضعافٍ مضاعفةٍ من حيثُ الإمكاناتُ الماديةُ والبشريةُ والتقنية.
ولا يُنكِرُ إلاَّ مُنكِر ولا يجحَدُ إلاَّ جاحد -الصديق منهم والعدو- ما منَّ اللهُ عزَّ وجلّ على أبناءِ هذِهِ الأمةِ من نصرِ مؤزرِ رُغمَ أنفِ سُرّاقِ التاريخ وأدعياءِ النصرِ ، الذينَ مَثَلُهُم كَمَثَلِ الغِربان التي تَنتَهِشُ الميتة بعدَ أن افترسها الآساد.
فالعودةُ لهذهِ الأمةِ هو السبيل الراشد الذي يُنقذ المركب من الضياع ويصونه من الخراب والعبث والدمار ،فأبناء الأمةِ وأخصُ منهم أهلَ الجهاد هم الوحيدون القادرون على التغيير الحق ، فلا عِبرة بالتغيير إن كانَ التغييرُ من الظلمِ إلى الظلمِ ومن السحت إلى السحت ، فهذا هو عينُ الفساد مع اختلاف ألوانه ، إنّما التغيير ينبغي أن يكون من الظمِ إلى العدل ومن الباطلِ إلى الحق.
فحذارِ حذارِ أن تُخدَعُ الأمةُ خمسين سنة أخرى ، فالنجاةُ من كلِّ هذهِ المعامع أن ترجِعَ الأمةُ لأصلِها وتضعَ الثقةَ بمن هُم أهلٌ للثقة.
و إنَّ جبهةَ النصرةِ تحملُ على عاتقها أن تكونَ سلاحَ هذهِ الأمةِ في هذهِ الارض وتغني الناسَ بعدَ اللهِ عزَّ وجل عن إستنصارِ الغُرباءِ القتلة .
ولا يغيبُ عني أن أدعوَ بالرحمةِ لكل شهيدِ سقطَ على هذهِ الأرض ، وبالفرجِ لكلِّ أسيرٍ أُسِرَ لقضيةِ حقٍّ ، وبالصبرِ لِكلِّ مصابٍ ومكلومٍ وكلِّ أرملةِ وثكلى وكلِّ فاقدٍ لأبٍ أو أمٍ أو أخٍ أو أخت.


ونعاهدكم جميعاً نحنُ أبناءِ جبهةِ النصرة أن دمائنا دون دمائكم

والله الموفق

وعليه التُكلان


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خروج الشيخ الطحاوى من سجون الطواغيت

لحظة وصول الشيخ الطحاوي إلى بيته بعد الخروج من السجن .. أسال الله ان يفرج عن باقي المعتقلين عاجلا غير اجل

 

الخميس 12 يناير 2012

أمريكا والسقوط المرتقب

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه،

وبعد؛


فإن المراقب للوضع، و المتغيرات للواقع السريع، في سنّة الصعود والانهيار الأممي؛ يجد أنّ هناك عدّاً تنازليّاً في انهيار الحضارة الأمريكية، وعلى يد من كانت أمريكا سبباً من أسباب سقوطها بالأمس (روسيا)، ذلك الاسم الذي كان صُداعا مُزمناً لأمريكا حتى زمنٍ قريب، خفَّ هذا الصُداع لفترة، ولكن سرعان ما عاد بعدما تغلّبت روسيا على بعض أزَماتها، وبدأت تعود وبقوة للساحة بسياساتها في قرقيزيا وجورجيا وألبانيا، ومواقفها نحو ليبيا وسوريا، فقد طالبت مؤخّراً بفتح باب للتحقيق لانتهاكات الناتو في ليبيا، وهذه تمثّل نظرةَ الانتقام، وسياسة الهيمنة على الأعداء .


وإن تورّط أمريكا في أفغانستان والعراق؛ كان سبباً في صعود روسيا لأنْ تلعب دور شبه تغيير القرار الدولي، وخاصة في القرارات التي تصبّ في زعزعة أمريكا سياسياً واقتصادياً .


ومن هذه السياسات الروسية؛ هي سياسة الارتباط بالدول المؤثرة في المنطقة، مثل الترابط مع إيران، الذي هو ترابط شبه مصيري ضد أمريكا، وقد حاولت أمريكا أن تتسايس مع هذا الوضع، الذي يعتبر من الأسباب المؤدّية لسقوطها، والذي تحاول روسيا عن طريق إيران أن يحدث السقوط من خلال فتح جبهة جديدة مع إيران في أهمّ مناطق المصالح الإستراتيجية لأمريكا (الخليج)، وإن روسيا تعلم يقيناً أن وصول أمريكا إلى هذه المرحلة من الضعف الاقتصادي الذي قد مرّتْ به من قبل في أفغانستان قبل سقوطها، وبالرّغم من أنّ روسيا كانت في ذلك الزمان (الاتحاد السوفييتي)، الذي يمتدّ من شرق أوروبا إلى غرب آسيا، وكانت تلك الحرب تستنزف أغلب مقدراتها الوطنية، حتى أصبح الاتحاد السوفييتي اليوم (روسيا)، وهذا ما تمر به أمريكا الآن .


وما نشاهده على الساحة الأمريكية من أصوات تطالب بالتقسيم (للولايات المتحدة الأمريكية)؛ لتحافظ كل ولاية على أسباب البقاء المعيشي، وما زال هذا الصوت ينادي ويلاقي شيئا من القبول في الشارع الأمريكي، ولذلك كان أول وعود أوباما عند الانتخابات هو سحب الجيش الأمريكي من العراق، وإلغاء جبهة قتالية؛ بهدف إخفاض الميزانية العسكرية المنفقة، والتي كانت تقريباً أكبر ميزانية تُنفق من خزينة الدولة للبتناغون، وقد تم هذا الوعد الأوبامي، ولكن ليس برجوع الجيش إلى أمريكا، وإنما بذهابه وتركيزه على الجبهة الأم (أفغانستان)، وبعد مرور سنتان تقريباً؛ تم سحب القوات المتبقية من العراق، ولكن إلى جبهة جديدة؛ وهي جبهة لحماية (إسرائيل) على الأراضي الأردنية من سوريا؛ خوفا من رد متوقع سوري على (إسرائيل)؛ إذا ضربت (إسرائيلُ)إيران، وهذا ما جعل الحكومة السورية تضطر للقيام بمناورات عسكرية على الحدود وبالذخيرة الحية؛ حماية لنفسها، وتهديدا (لإسرائيل) إذا حدث لإيران أي شيء، وهذا التحرك الأخير ليس لأمريكا فيه سوى حماية (إسرائيل)، وتهيئتها كخلفية لها إذا نشبت الحرب مع إيران، وقد يكون تهيئة للحرب المقدسة بحسب العقيدة النصرانية وهي (حرب هرموجدون) في الشام، ولكن روسيا ستفتح على أمريكا الجبهة المصيرية في الخليج مع إيران، وقد حاولت أمريكا تهدئة الوضع بإعطاء العراق لإيران بدلا عن الخليج، وتسليم حكومة العراق إلى الرافضة أتباع إيران، فزادت قوة إيران إلى قوتها، واتسعت أطماع إيران السياسية إلى أطماعها العقدية، التي تتمثل بأخذ أرض الحرمين وضمها إلى إيران؛ لوجود مكة والمدينة فيها، وهذا ما ظهر في الآونة الأخيرة في بعض التصريحات والخطب الدينية التي تحرض على ذلك .

وإن روسيا هي من يقف وبكل إمكانياتها ومقدراتها العسكرية والسياسية مع إيران لأخذ الخليج؛ لما سيرجع لروسيا من المصالح النفطية والغازية، وأعظمها سقوط أمريكا، ويتجلّى هذا في المواقف المضطربة لروسيا مع أمريكا بشأن المفاعل النووي الإيراني .


كذلك علاقة روسيا بسوريا؛ هي علاقة قوية، حيث أن لروسيا مصالح كثيرة ومن أهمها منفذ بحري عن طريق سوريا ينفذ إلى أفريقيا وغيرها، وهو منفذ استراتيجي ومهم لروسيا في المنطقة .
ثم إن سوريا تتبع لإيران سياسياً وعسكرياً، فقد كانت إيران قبل زمن قريب تريد أن تجعل من سوريا أرضاً نووية لها، وما حدث للمفاعل النووي السوري من قصف (إسرائيلي) جعل إيران تنقل هذه الفكرة إلى أرضها، ولقد كان لسقوط صدام دور في ذلك، وموافقة روسيا الأمم المتحدة على الوضع في سوريا كان سلاحاً ذو حدين؛ حيث أنها اتهمت الثوار المعارضين والحكومة على حدّ سواء، وذلك يجعل لروسيا خطوط رجعة عند اتخاذ القرارات في الأمم المتحدة؛ لفرض العقوبات الغير عسكرية .


وإن ما يحدث اليوم في باكستان ضد أمريكا، وتوتر العلاقات بين الحكومتين بخصوص الحرب ضد (الإرهاب) في أفغانستان؛ يجعلنا نشاهد أن مواقف الحكومة الباكستانية تصبّ لصالح إيران؛ حيث أن الحكومة الباكستانية بعد التوتر مع أمريكا وقطع إمدادات التحالف عن طريق باكستان إلى أفغانستان سيجعل أمام أمريكا خيارين وهما :


البحث عن حليف آخر مجاور لباكستان وأفغانستان، ومن المتوقع أن يكون هذا الحليف هو الهند، مع العلم أن هناك تنافس بين روسيا وأمريكا لكسب ولاء الهند؛ حيث أن علاقة الهند بروسيا تكمن في قرب حدودها الجغرافية، الذي يجعل مصالحهم شبه مرتبطة، وخاصة أن روسيا تعاني من وجود جماعات (إرهابية)، ودخول الهند معها كحليف ضد باكستان وأفغانستان لن يكلفها تكاليف الحرب في الجبهات ضد (الإرهابيين)، بينما ستقوم أمريكا بتقديم باكستان كهدية للهند لكسب ولائها، كما قدمت العراق لإيران، وذلك سيتم خوفاً من وقوع الأسلحة النووية بأيدي من تصفهم بالجماعات الإسلامية المتشددة، وهذه الخطوة هي خطوة الغباء للسياسة الأمريكية، فقد كان دخول أمريكا مع إيران ضد العراق وأفغانستان؛ لصالح روسيا، حيث أن اتساع الجبهات على أمريكا هو السبب المؤدّي لانهيارها، وجهل أمريكا بالمسلمين وخاصة في العراق وأفغانستان هو السبب الذي أطال الحرب إلى عقد من الزمن، ولن يكون هناك حلّ في أفغانستان لأمريكا سوى الفرار، كما فرّت روسيا بالأمس .


وأن الانسحاب من أفغانستان قبل المدة المحددة هو الخيار الثاني، وهذا ما ظهر من تصريح (جون بايدن) بأن الطّالبان ليست جماعة (إرهابية)، وهذا هو مبرر الانسحاب، وعدم الحاجة للبقاء، وهذا ما سيؤمن ظهر إيران إذا اتخذت أمريكا هذا الخيار، وستكون روسيا وحليفتيها الهند وباكستان هما ظهر إيران إذا حدثت الحرب في الخليج -إذا لم تحدث حرب بين باكستان والهند-، علماً بأن أمريكا قد اتخذت إجراءات وقائية لهذه الحرب؛ وهي الانسحاب من العراق، وتكثيف وجودها في البحر، وتقليل وجودها على البر عدا الكويت؛ حتى إذا ما كان هناك صِدام، يكون براً عن طريق أرض العراق، ولا تكون أمريكا مضطرة للدخول فيه، ولهذا قامت إيران بمناورات بحرية لمدة عشرة أيام، كما أعلن عنها، في إشارة إلى أمريكا بأن أي تدخل لها في البر سينقل المعركة إلى البحر .


فما هي الفرص أمام أمريكا لتجنب الصّدام مع إيران بحراً ؟
وهل سنشهد ارتباطاً روسيّاً هنديّاً في المرحلة القادمة، بما يتعلق بالقرارات حول باكستان وأفغانستان ؟
وهل ستخوض أمريكا هذه الحرب بمفردها مع دول الخليج، أم سيدخل معها حلفاؤها وخاصة بريطانيا ؟


وفي الختام أوجه نصائح عامة لأنصار الجهاد :


1- إن الوضع القادم؛ هو وضع تغيّر جذريّ للواقع وسياساته القديمة، وهي سريعة جدًا، ولذلك لا بد أن تتغيّر نظرتنا وأفكارنا المستقبلية للواقع؛ سواء في الطرح أو التحليل .


2- إن أي إستراتيجية لا يكون أساسها فكرة مرتبطة بعقيدة؛ سيظهر عليها الفشل، سواء في الزمن القريب أو البعيد .


3- إن إيصال المعلومة بطريقة التحليل أو الطرح؛ لا بد أن تراعي فهم الناس وعقولهم؛ حتى نستطيع أن ننشئ جيلا ذا قدرة نفسية على فهم الواقع، ولا يكون عنده عوارض الفهم من حب الذّات والثقة بالرأي المخالف وإن كان خطأً، مما يسبب رفض رأي الآخر والاستزادة منه، وهذا لن يكون؛ حتى يكون الكاتب ملمّاً بواقع الأمة واحتياجات فهم وقدرات الشباب المرحلية، ومتقياً لله فيما يطرح .


4- الواجب علينا أن يكون الواقع ومتغيراته محفزاً ومقوياً لكل نفسية عندها شيء من الضعف أو الخوف من المستقبل؛ لأن الواقع الآن يصبّ في الخلافة الإسلامية ودولة الإسلام القادمة، فلا بد أن نتعايش مع هذا، ونقدم لهذا قدر الاستطاعة على تحقيقها .


5- إن لكل أرض واقع معيّن على جميع الأصعدة اجتماعياً واقتصاديا وغيرها، ولن يستطيع المتابع أن يفهم واقع الأمة الإسلامية وأراضيها واجتماعياتها إلا عن طريق الكتّاب؛ فلا بد أن يكون عندنا مرجعية عن أحوال الأمة الإسلامية، كمقالات تكتب، أو بحوث لكل أرض وواقعها من قِبل ثقات أهل تلك الأرض، حتى نسلم من الأخطاء والتجاوزات عن واقع قد يُعرف من جهة واحدة، ويُجهل من عدة جهات .


6- إن سلامة الفهم إذا ارتبطت بسلامة النية والمقصد؛ لن ينتج عنها إلا الأُلفة والمحبة والترابط بين الكتّاب أنفسهم والقرّاء لهم؛ حتى لا يكون سوء الفهم سبباً في انشغالنا عن المقصود والمطلوب للعمل .



اللهم يا رب العالمين اجمع قلوبنا على الحق، وسدد اللهم الأقوال وثبت الحجج فيما تحب وترضى ..
اللهم انفعنا وانفع بنا دينك وعبادك، اللهم وفقنا لأن نكون مفاتيح للخير مغاليق للشر ..
اللهم انصر عبادك المجاهدين في سبيلك في كل مكان ..
اللهم فك أسرانا أجمعين النساء منهم والرجال برحمتك يا أرحم الراحمين ..
اللهم كن لإخواننا في ثغر الجزيرة عوناً وناصرا، اللهم افتح عليهم فتحاً من عندك، وسخّر لهم البلاد والعباد في طاعتك، وفي إقامة شريعتك، إنك وليّ ذلك والقادر عليه ..



وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم على نبينا محمد




كتبه راجي عفو ربه


أبو أسماء الكوبي


9 صفر 1433 هـ

منقول من شموخ الاسلام 

الفاروق -=|| اللقاء الكامل مع جريدة الأهرام ||=- للشيخ أحمد عشوش

بسم الله الرحمن الرحيم

مـؤسسـة الفاروق للإنتاج الإعلامي 

تقدمــــــ 

alt

الشيخ/ أحمد عشوش حفظة الله

اللقاء الكامل مع جريدة الأهرام 

alt

رابط مباشر

419.5mb

http://www.archive.org/download/Leqaa_002/lyqaa.mp4

 

الأربعاء 11 يناير 2012 

رئيس حزب الحريه والعداله: قطع يدى السارق ليس من الشريعة الاسلامية

"خبر: رئيس حزب الحريه والعداله: قطع يدى السارق ليس من الشريعة الاسلامية وانما هو حكم فقهى"

/>
طامّة أخرى من طوام هذا العلماني الخبيث، المتستر بالإسلام، محمد مرسى، بعد مساواته عقيدة الإسلام بكفر النصرانية، وهو يقرر التالي
1-أنه يتمنى أن تكون جورجيت قللينى من ممثلى الشعب
2-أنه لا يرى غضاضة أن تكون إمرأة رئيسة للحزب
3-أنّ قطع يد السارق ليس من الشريعة، ولكنه حكم فقهي.
4-أن المادة الثانية ستكون في الدستور لإنها المزاج العام للشعب، ليس لأنها دين الله سبحانه
5-أن المادة الثانية التي يريدها هي أن مبادئ الشريعة الإسلامية أحد مصادر التشريع وليس المصدر الوحيد (بنص كلامه).
6-أن مبادئ الشريعة ليس أحكامها، بل هي مبادئ عامة عريضة جداً وقليلة جداً

وهو كلام، إن أضيف لما سبق أن صرحبه، لا يقوله إلا مرتد عن دين الله، خارج عن الملة، يستتاب، فإن تاب وإلا أُهدر دمه.

"وَأَنِ ٱحْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَآءَهُمْ وَٱحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَنۢ بَعْضِ مَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا۟ فَٱعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًۭا مِّنَ ٱلنَّاسِ لَفَـٰسِقُونَ"



هؤلاء هم الإخوان، وهذا هو إسلامهم، لأولئك الذين يُنكرون علينا الهجوم عليهم وفضح عوارهم وهتك نفاقهم

هذا هو دينهم، دين مبادئ لا أحكام، دين يغير الثوابت وينكر أحكام الله الثابتة إرضاءاً لمجرمي العلمانية وسدنة النظام.

لا والله لاهم إخوان ولا هم مسلمون

د. طارق عبدالحليم

الثلاثاء 10 يناير 2012 

بيان من السجناء السياسيين في سجن العقرب

بيان من السجناء السياسيين في سجن العقرب
مؤامرات ترسم في دهاليز الأمن الوطني وتنفذ في سجن العقرب

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى {وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ}
بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير إستبشر الجميع بفجر الحرية والكرامة الذي يعم أرجاء مصر وأستبشرنا معهم أن يصل إلينا شئ من هذه الحرية التي حرمنا منها لعقود ظلمًا وعدونًا .
ولكن هذا الحلم الجميل تحطم على صخرة الواقع المرير ، إذ بقينا في السجن إلى هذا اليوم الذي نكتب فيه هذا البيان نشكوا لله ظلم ذوي القربى الذين تخلو عنا وعن قضيتنا ، قبل ذلك السجان الذي يعاقبنا على صدعنا بالحق ووقوفنا أمام الظلم الذي ثار عليه الجميع .
إن الظلم الذي نحن فيه يسأل عنه كل مصري حر يعرف معنى الكرامة والحرية ، ونحن نخاطب إخواننا في مصر فنقول لهم إن القضية التي سجنا من أجلها هي نفس القضية التي ثرتم لها ، أننا قلنا لنظام مبارك أنت نظام طاغي متجبر ، هذه هي جريرتنا التي لا تغتفر والتي بها حكمنا في محاكم أمن الدولة والمحاكم العسكرية .
لقد دأبت مصلحة السجون على إجرامها في حق السجناء السياسيين في سجن العقرب ونحسب أنه قد وصل إلى مسامعكم ما حصل لنا منذ شهر ونصف تقريبًا من مداهمة وتجريد من المقتنيات وغلق للزيارات .
ولا زالت هذه السياسية مستمرة ، ففي الأونة الأخيرة تم إختيار اللواء : محمد نجيب رئيسًا لمصلحة السجون ، وتكمن المشكلة في أن اللواء محمد هو رجل صوفي متعصب للطرق الصوفية ويكره كل التيارات الإسلامية الاخرى خاصة السلفية منها ، كما أنه له ثأرًا قديمًا مع بعض أفراد الجماعات الإسلامية بسبب إصابته في أحداث أسيوط .
هذا اللواء قام ويقوم بأفعال غير مبررة وغير مفهومة منذ تولية لمنصب مساعد وزير الداخلية لشئوؤن مصلحة السجون .
وتكمن هذه الأفعال في الآتي :
1- قام بعمل تجريد للسجناء السياسين من كل محتوياتهم الممنوعة منها والغير ممنوعة والتي كانت قد أدخلت في وقت سابق بمعرفة مصلحة السجون وهي من كانت تسمح بها لكن المشكلة أن هذا اللواء أمر بتجريد السجناء من كثير أغراضهم الخاصة حتى غير الممنوعة منها والمؤسف في الأمر والأنكى أن السجناء السياسيين أكتشفوا أن الأغراض المصادرة تم بيعها إلى السجناء الجنائين ليعودوا بدورهم لبيع أغراض السجناء السياسيين لهم مرة في تصرف ينم عن طوية سوء من قبل إدارة السجن
2- قامت المصلحة بإلغاء الخبئات عن السجناء السياسيين بحجة المساواة بينهم وبين الجنائيين ، بالرغم من أن السجناء في سجن المزرعة يقومون بزيارة الخباء ولا أدل على ذلك من أن زوجة أحمد نظيف قد أنجبت منذ فترة وجيزة وهو مسجون منذ ما يزيد عن العشرة أشهر ! ، وبالرغم من ذلك قامت المصلحة بمصادرة زنازين الخباء ومصادرة ما فيها ، وتسكين السجناء الجنائيين فيها بالرغم من أن السياسيين قد قاموا بصرف مبالغ تزيد عن العشرة آلاف جنية لتصليح وتهيئة هذه الزنازين للزيارة .
3- قام بعض عساكر وضباط مصلحة السجون بالإعتداء على بعض السجناء الكبار أمام الشباب أثناء مداهمة الزنازين الخاصة بهم ومصادرة أغراضهم .
كل هذه الأمور تنم عن مخطط واضح تم رسمه في دهاليز الأمن الوطني (الإمتداد الحقيقي لأمن الدولة) لأجل جر السجناء إلى مواجهة أو تصرفات غير محسوبة من جانب بعض السجناء تجاه الظباط والعساكر في السجن .
وعلى القارئ الكريم أن يبحث معنا عن الغرض الحقيقي لمثل هذه الأفعال والتصرفات

اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا لا منجا لنا إلى إليك .. اللهم فرج كربتنا وفك أسرنا وتول أمرنا واجبر كسرنا وانتقم ممن ظلمنا إنك أنت القادر على ذلك سبحانك
والحمد لله رب العالمين .

إلى دَيَّانِ يومِ الدين نَمْضي ... وعند الله تجتمع الخصومُ


إخوانكم السجناء السياسيين في سجن العقرب
5 يناير 2012
11 صفر 1433

أمريكا تنشر الآلاف من جنودها سرًّا في "إسرائيل"

كشف تقرير أمريكي عن قيام الولايات المتحدة بنشر الآلاف من جنودها سرًّا في الكيان الصهيوني لإجراء تدريبات مع الجيش "الإسرائيلي".
وجاء في التقرير الذي نشره موقع "اميركان فري برس"، يوم السبت: "من دون اهتمام كبير من جانب وسائل الإعلام، يجري نشر آلاف من الجنود الأمريكيين في "إسرائيل"".
وأضاف التقرير أنه "بموجب التدريب المسمى "اوستير تشالينج 12" (التحدي الصارم 12) المقرر لأمد لم يكشف النقاب عنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيستضيف الجيش "الإسرائيلي" مع أمريكا أكبر تدريبات مشتركة على الصواريخ بين البلدين".
وضمن التدريبات فإن نظام صواريخ مسرح الدفاع في الأجواء العليا سيعمل جنبًا إلى جنب مع نظام السفن الراسية في بحر ايجة ومع البرنامج "الإسرائيلي" لاستخدم صواريخ "أرو" و"باتريوت" و"ايرون درون".
وينقل التقرير عن مسؤولين في الجيش "الإسرائيلي" أن التدريبات كانت قد وضعت قبل الأحداث الأخيرة التي ترتبط بالولايات المتحدة وبإيران.
إلا أن ما يثير القلق، بحسب التقرير، هو كيف تحتاج التدريبات إلى نشر آلاف عناصر القوات الأمريكية في "إسرائيل".
ومن جانبها، نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن القائد الأمريكي الجنرال فرانك غورينك قوله: إن التدريبات ليست مجرد "تمرين" ولكنها أيضًا "انتشار" يتعلق بـ"عدة آلاف من الجنود الأميركيين" متوجهين إلى "إسرائيل".
وإضافة إلى ما تقدم، يشير التقرير إلى أن القوات الأمريكية ستقيم مواقع قيادة جديدة لها في "إسرائيل"، وسيبدأ الجيش "الإسرائيلي" العمل من إحدى القواعد في ألمانيا.
وكانت القيادة الأمريكية في أوروبا قد أقامت نظام رادار في "إسرائيل" في سبتمبر.
وتقول وكالة أنباء موسكو التي أوردت نبأ نشر آلاف الجنود الأمريكيين سرًّا في "إسرائيل": إن مسؤولين إيرانيين يعتقدون أن هذا هو أحدث التحذيرات وأكثرها سفورًا بأن الولايات المتحدة ستشن هجومًا على إيران في وقت قريب.
وتصاعدت التوترات بين واشنطن وطهران في الأشهر الأخيرة لكنها ازدادت حدةً في الأسابيع الأخيرة منذ أوائل ديسمبر المنصرم، عندما أسقطت إيران طائرة أمريكية من دون طيار واحتفظت بها. وتكهن كثيرون بأن الأخذ والرد بين البلدين سيتصاعد ويدفع بالولايات المتحدة وإيران إلى حرب شاملة، وأن هذا قد يحصل في وقت أبكر مما يعتقد.
وبعد أن هددت إيران بغلق مضيق هرمز، الممر الحيوي لتجارة النفط، أرسلت الولايات المتحدة إلى المنطقة 15 ألفًا من قوات المارينز، بحسب وكالة أنباء موسكو.
لكن مراقبين يرون وجهة نظر أخرى في التناوشات بين واشنطن وطهران، حيث يضعونها في نطاق الحرب الإعلامية فقط التي لا يمكن أن تكون واقعًا على الأرض نظرًا لتلاقي وتشابك مصالح البلدين في كثير من القضايا الإقليمية.

الأحد 08 يناير 2012

بيان من الشيخ أحمد عشوش إلى بلال فضل وجماعة العلمانيين .

alt

الحمد لله وكفى وسلم على عباده الذين اصطفى ..
وبعد:
أعلن في وضوح وتحدي قبولي لجميع التبعات المترتبة على مقالي وكذا أتمسك بكل كلمة جاءت فيه بيانًا للحق وإيضاحًا للحجة واقامةً للمحجة وقطعًا لترهات العلمانيين والملحدين والمتطاولين على الله ورسوله - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - ولا أبلي بما أصابني في سبيل الله عز وجل من سجنٍ أو قتلٍ او تشريد أسال الله الصدق والإخلاص.
واعلم يا بلال أني قد سجنت في سجون مبارك ثمانية عشر عامًا وأربعة أشهر تحت سياط الجلادين الغلاظ المتجبرين فلم أداهن ولم أناور ولم أنافق ولا ولن أفعل - إن شاء الله - وإن شئت فسل عني جدران السجون والمعتقلات تنبائك أحجار أبي زعبل وطرة والوادي الجديد ووادي النطرون وشبين الكوم والأسكندرية وغيرها من سجون مصر.
فقد أوقفت نفسي لله وعاهدت ربي ألا أخاف ولا أخشى غيره - سبحانه وتعالى - فأرجوا أن يوفقني وأن يعينني ويثبتني على ذلك.
فلا تمني نفسك أن أداهنك أو أجاملك أو أنافقك في الحق.
واعلم أن لجوءك للقضاء هو إعلان إفلاس العلمانية في مصر، فلو كان لك دليل وعندك حجة لأعلنت به ولكنك تعلم أنك فاقد للحجة منقطع عن الدليل مناقضٌ لله رادًا لحكمه ومن ثم فلا تجرؤ أنت وجموع العلمانيين من حولك على المناظرة العلمية ومقارعة الحجة بالحجة والرد بالدليل كما أنكم لا تحترمون ما تدعونه من حرية الرأي إلا فيما يتعلق بسب الله ورسوله والإباحية وما دون ذلك فأنتم دعاة وقضاة محاكم التفتيش .
لقد أعلنت في وجهك أدلة الكتاب والسنة وإجماع الأمة فارتج عليك عقلك ومادت بك الأرض فهربت الى القضاء ظنًا منك أنه منجيك من جناية قولك وعظيم سبك لله - عز وجل - وهيهات ثم هيهات فإنك إن نجوت من قضاء الدنيا فلن تنجو من قضاء الآخرة ولا منجى ولا ملجا لك إلا بالتوبة فأنصحك بالتوبة والرجوع إلي الله - عز وجل - والإقلاع عما فهت به والندم عليه والإستغفار منه فهذا أنجى لك عند ربك وإن أبيت واستخفنك الذين لا يوقنون فاعلم أنك لا تحارب أحمد عشوش وإنما تحارب الله ورسوله ومن حارب الله حُرب ومن غالب الله غُلب.
وأقسم بالذي رفع السماء بلا عمد أنني عازم - بفضل الله تعالى - على فضح العلمانية والعلمانيين على جميع المستويات (الفلسفي والتنظيري والسياسي والاجتماعي) فأت أنت وجميع العلمانيين صفًا نلقاكم بالحجة والبيان غير هيابين ولا متوانيين ومستعد لمنازلتك الفكرية أنت وجميع العلمانيين في أي زمان ومكان وإني موقن بنصر الله - عز وجل - لقوله تعالى (إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) .
اللهم ثبتني على الحق واهدني واهد بي واغفر لي ما أعلم وما لا أعلم إنك أنت الأعز الأكرم

كتبه
أحمد فؤاد بسيوني عشوش
انطونيادس الكبرى-كفر الدوار-البحيرة

منقول من مدومة الشيخ أحمد عشوش

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « فبراير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                            1
                2 3 4 5 6 7 8
                9 10 11 12 13 14 15
                16 17 18 19 20 21 22
                23 24 25 26 27 28 29
                التغذية الإخبارية