المعتقلة العراقية أم سعد تناشد أهل الغيرة

مناشدة صوتية لعراقية خرجت من السجون الشيعية العراقية قبل يومين تشرح ما يجري من إنتهاكات في سجون النساء. 

 

خطبة الشيخ هانى السباعى

خطبة خاصة

بمناسبة وفاة الشيخ العلامة رفاعي سرور

خطبة الجمعة ليوم 2 ربيع ثاني 1433 هجري

لفضيلة الشيخ د . هاني السباعي

الخطبة رقم 540 مدة الخطبة 73 دقيقة

نبذة عن حياة الشيخ العلامة رفاعي سرور

نبذة عن المحن والسجون والتضيق في المعاش والرزق

نبذة عن جهاد الشيخ وعبقريته الفذة في البناء العقدي والفكري

نبذة عن أصدقاء الشيخ وأهم رفاقه

وأشياء أخرى عن الشيخ رحمه الله تعالى

 السبت 25 فبراير 2012

لا عافية حتى تخرج عافية

من ينتقم للعالمة عافية صديقي؟

راغب السرجاني وتلميع العلمانية

بقلم الشيخ جلال أبو الفتوح حفظه الله

 

بينما كنت أتأهب لكتابة مقال عن أردوغان ومنهجه الخبيث في عرض العلمانية والترويج لها.
أخبرني أحد الأخوة أن الدكتور راغب السرجاني له بيان يتحدث فيه عن رحلة أردوغان الأخيرة لمصر وما أثير حولها من لغط وجدال ؛ فقررت أن أستمع أولًا لبيان الدكتور راغب السرجاني فإذا بي أسمع كلاما ً منكرًا وتضليلًا ظاهرًا وترقيعًا للكفر فاحشًا ، فبدلا من أن يحذر الدكتور السرجاني الأمة من علمانية أردوغان أخذ يكيل له أسمى عبارات المدح والثناء ويصفه بالعملاق في زمن الأقزام ويبرر له تصريحاته الكفرية ويقيم له المعاذير ، وقد ختم بيانه بوصفه لأردوغان ورفاقه بأنهم على هدىً وبصيرة . وقد أقام الدكتور راغب السرجاني دفاعه على أساس أن أردوغان في بيئة شديدة العلمانية تفوق علمانية فرنسا التي صدرت العلمانية للعالم كله وأخذ يعدد مظاهر هذه العلمانية ويبين أن علمانية مصر أخف منها بكثير، ونحن نتفق مع الدكتور راغب في هذه النقطة ولكن هذه النشأه لاتبرر للمرء أن يتعاطى الكفر قولًا وفعلًا سنوات طويلة ؛ ثم يأتى دعاة الإسلام لينافحوا عن هذا الكفر ويلتمسوا له المعاذير بل الأدهى والأمر أن يزين الدعاة في نفوس الشباب نموذج أردوغان العلماني ويروجوا له على أنه تجربة إسلامية رائعة جديرة بالإقتداء والتأسي .
سبحانك ربي هذا ضلال مبين

الدكتو راغب السرجاني يرى أن أردوغان مضطر للتصريح بمثل هذه التصريحات فهل الضرورة تبيح الكفر يا دكتور راغب ؟!
قال شيخ الإسلام بن تيمية (إن المحرمات منها ما يقطع بأن الشرع لم يبح منها شيئا لا لضرورة ولا لغير ضرورةكالشرك والفواحش والقول على الله بغير علم والظلم المحض وهي الأربعة المذكورة فيقوله تعالي: (( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)) الأعراف ... 33}
}فهذه الأشياء محرمة في جميع الشرائع وبتحريمها بعث الله جميع الرسل ولم يبح منهاشيئا قط ولا في حال من الأحوال ولهذا أنزلت في سورة مكية} [ مجموع الفتاوي 14/477 ]

الدكتور راغب طرح على مستمعيه سؤالا :
ماذا لو كنت مكانه وسـُئلت عن العلمانية ؟
والجواب يا دكتور واضحٌ جلى (( فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ )) [ الحجر : 94 ] . أنسيت يا فضيلة الشيخ أن صحابة النبى عندما كانوا فى الحبشة وسئلوا عن إعتقادهم فى عيسى بن مريم قالوا عبد الله ورسوله وأنت تعلم الظرف الذى كانوا فيه فهم فى قبضة ملك كافر الأصل فيه أنه لا يؤمن بهذه العقيدة والصحابة قلة وقد دخلوا فى جوار وحماية هذا الملك الكافر الذى لم يكن قد أسلم بعد .
يا دكتور راغب أنت تنتمى إلى مدرسة تغمس نفسها فى الكفر بدعوى إقامة دولة الإسلام ثم تدعي بعد ذلك أنها مضطرة وهذا عين الضلال وليس هذا من شريعة الرحمن .
قال الله تعالى ((لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ.)) [الحديد : 25].
قال شيخ الإسلام ابن تيمية ( قوام الدين بكتاب يهدي وسيف ينصر وكفى بربك هاديا ونصيرا ) [ مجموع الفتاوي 10/13 ]

لقد دخل النبي المدينة بالدعوة ودخل مكة بالقوة فسبحان الذى جعل الهداية بالسنان والبنان .
يا دكتور راغب إن أردوغان ضل وأضل عندما دعى لإقامة دولة علمانية في مصر ولا يعفيه من هذا الضلال والتضليل تفسيره للعلمانية بأنها التي تقف على مسافة واحدة من جميع الأديان لأن الدين عند الله الإسلام ((وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )) [آل عمران:85]
(( أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ *)) [القلم : 36 ]
(( أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كَانَ فَاسِقاً لا يَسْتَوُونَ ))[ السجدة:18 ]
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - " لا يقتل مسلم بكافر " [ صحيح البخاري ]
والجزية في شريعة الإسلام تفرض على اليهودي والنصراني ولا تفرض على المسلم ولا يصح ليهودي أو نصراني أن يكون حاكمًا في دولة إسلامية وإن كان من مواطني هذه الدولة إن علمانية أردوغان هذه قد حازت إعجاب الكفرة من أمثال شنودة ونجيب سويرس .والله يقول (( وَلَنْ تَرْضَى عَنْك الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ )) [ البقرة : 120 ]
إن نجم الدين أربيكان قبل ان يغادر هذه الحياة الدنيا قال عن حزب أردوغان
(إن الذين يصوتون لشرك العدالة والتنمية إنما يصوتون على دخول جهنم )
فمات الرجل وهو صاخت على نهج تلميذه الذى إنشق عنه وكان يعتبر حزب العدالة والتنمية جسرا إلى جهنم . إن أردوغان كان قبيحا غاية القبح عندما دعى وحرض على إقامة علمانية على أرض الكنانة ولكن الأقبح منه من نافح عنه وزين باطله في نفوس الناشئه والشباب

فإلى الله المشتكى وإليه المصير والمآب .

عــــــافية صـــــديـــقـــــى

 

alt

 

قصة أختنا عافية صديقى

 

أختنا عافية صديقي الدكتورة الباكستانية متخصصة في علم الأعصاب وأم لثلاثة اطفال سجينة لدى الأمن الأمريكي منــذ عام 2003 بالتهمة المستغلة المعروفة!! مساعدة الإرهاب
أختنا الدكتورة عافية صديقي ام لثلاث اطفال من زواجها من ابن شقيقة خالد شيخ الذي تتهمه امريكا بالتخطيط لهجمات سبتمبر ،وقد تم تسليمه الى السلطات الامريكية كما سلم زوجها د، محمد امجد خان ،واخيرا هي واطفالها الثلاثة ..كي يمارس عليها كل الوحشية الممكنة من التعذيب الى الاغتصاب.
في عام 1990م سافرت أختانا عافية صديقي للتعليم في امريكا ، وهي ابنة لعائلة متعلمة اب طبيب وام كذلك ، واخوانها اطباء واحدهم مهندس .
تخرجت أختنا عافية صديقي من معهد ماساتشوستس عام 1995 في طب الاعصاب ، رفضت كل عروض العمل التي عرضت عليها ..وقولها دوما انها ستخدم المسلمين والامة ، زاد من اهتمام الدوائر المشبوهة بها.
وتابعت أختنا عافية صديقي تعليمها حتى حصلت على الدكتوراه في الاعصاب واسم رسالتها (فصل المكونات المقلده) ولها بحوث علمية كثيرة.
أختنا طبيبة الأعصاب الباكستانية لأختنا عافية الصديقي التي اختطفت مع أطفالها الثلاثة من كراتشي- باكستان قبل ست سنوات ( 2003).. وظلت مجهولة المصير والمكان وحتى الاسم .. لتعرف فيما بعد بـ(المرأة الرمادية.. سجينة باغرام رقم 650)..!! وما أن افتضح الأمر حين تم الكشف عن رأس هرم الجليد الفضائحي وظهرت سلطات الاعتقال الأمريكية في حالة سيئة من التناقض والارتباك.. اضطرت أمريكا لتوجيه تهم لتلك السجينة المجهولة… فجاءت تعبيراً عن حالة الارتباك، فهذا “ميشيل جاريكا” مدعي نيويورك العام يزعم بأنه لدى اعتقال ” أختنا عافية صديقي” وجد في حقيبة يدها وثائق حول كيفية صنع القنابل؛ ووصف لبعض المعالم الهامة في الولايات المتحدة بينها أماكن في مدينة نيويورك.. أما النائب العام آنذاك “أشكروفت” ومدير الـ(أف بي آي) “روبرت مويللير” فقد اتهماها في (أيار 2008) بعضوية “القاعدة”.. وزعما بأنها لا تزال طليقة..!!
وفجأة في (2/ 9/ /2008) ظهرت “أختنا عافية صديقي ” أمام محكمة في نيويورك لتواجه تهماً منها: “محاولة” قتل مواطنين أمريكيين خارج التراب الأمريكي.. و”محاولة” قتل ضباط وموظفين أمريكيين.. واستخدام وحمل سلاح ناري.. إضافة إلى ثلاث تهم تخص التهجم على ضباط وموظفين أمريكيين جاؤوا لاستجوابها بعد اعتقالها من طرف الشرطة الأفغانية..” وأضافوا على ذلك بأن “رصاصات” السجينة لم تصب أحداً منهم بأذى، في حين أن رصاصتهم التي جاءت “دفاعاً عن النفس” انغرست في صدرها!!!..
“أختنا عافية صديقي” اليوم تحمل أنفاً مكسوراً.. اقتلعت أسنانها.. ونزعت إحدى كليتيها.. مضطربة النفسية .. تعاني من جفاف وضعف.. وربما تعاني من أذى في الدماغ.. ناهيك عما تعرضت له من اغتصاب متكرر..
أختنا عافية صديقي اليوم تستظل بحماية “القضاء الأمريكي ” الذي يضمن حق الدفاع.. فمحاميتها الأمريكية “ايلين شارب” تضطر للتحدث إليها عبر الشق الذي يمرر منه الطعام والموجود أسفل باب زنزانتها”.. وتقول بأنه “من المستحيل” أن تلتقي بشكل لائق مع موكلتها.. وتؤكد بأن الإساءة رهيبة.. والتعذيب جسدي ونفسي!!
أما “إيفون ريدلي” (الصحفية البريطانية التي اعتقلت لدى طالبان ثم أسلمت بعد فترة من إطلاق سراحها) فتقوم بحملة واسعة النطاق للتوعية والتعبئة والمطالبة بالحرية ” لأختنا عافية صديقي”.. فتقول بأن لا أحد يصدق الاتهامات الأمريكية ” لأختنا عافية صديقي” بل إن هناك مجتمعاً كاملاً في هيوستن على قناعة بان قضيتها عبارة عن “نسيج من الأكاذيب “.. وتقارن “ريدلي” بين ظروف أسرها من قبل طالبان.. وظروف أسر عافية من قبل المخابرات الأمريكية.. فتقول (كنت مذنبة في كسر القوانين بدخولي لأفغانستان بدون جواز سفر أو فيزا.. ولكن بالرغم من مخالفتي الصريحة فقد تم إطلاق سراحي لأسباب إنسانية من قبل الزعيم الروحي لطالبان “الملا عمر”) .. في حين لا جريمة “لأختنا عافية صديقي” سوى عقيدتها وإيمانها.. ولذلك كلما اقتربنا من قضيتها تبذل “المخابرات الأمريكية” جهوداً مكثفة لشيطنتها واختراع قصص سخيفة حولها في الإعلام..!!
أمام عذابات الآلاف من الأسرى والمعتقلين وأمام كل هذا الاصرار على الوحشية يبرز استنتاج واحد هو أن “الانتهاكات الأمريكية لحقوق الإنسان أحد أعمدة السياسية الأمريكية في العالم.. يعكس خياراً سياسيّاً مدروساً تتبناه القيادة العليا “.. وقد أكدت هذا الاستنتاج شهادة “كينيث روث” المدير التنفيذي لـ(هيومن رايتس ووتش) في تقريرها لعام 2006م.. فضلاً عما جاء في تصريحات المدعي العام الأمريكي السابق “ألبرتو جونزاليس” إذ قال “إنّ بوسع الولايات المتحدة إساءة معاملة المحتجزين لديها في الخارج طالما أنهم من غير الأمريكيين”.. ذلك هو موقفهم.. فما هو موقفنا نحن إزاء هذا الإرهاب في امتهان كرامتنا وشرف نسائنا ورجالنا وحرمات ديننا ؟؟.. هل نكتفي بالتمزق حسرة.. إذ يساق أبناؤنا كـ”قطعان النعاج” للمسلخ بعصا محتل وضيع؟؟
إن نساء العرب والمسلمين اللواتي في سجون السلطات المحتلة.. هن بين رحى الاغتصاب والتعذيب البدني والنفسي.. وبين قسوة الألم وذل الخوف والخجل؟؟1992 انضمت الى رابطة الطلبة المسلمين هناك ، وساهمت بنشاط في نشر الاسلام ، لتفوقها التعليمي ونشاطها الاجتماعي ـ وهذا ما حذا بالسلطات الامريكية والجمعيات الصهيونية والتبشيرية لمتابعتها ، ووضعها تحت المجهر .. 1999 اسست وزوجها معهدا خيريا في بوسطن ، ولم تتكن تتقاضى اي اتعاب من المسلمين هناك!!
هل من ابتلاء أعظم من ذلك؟؟ وهل من هوان أكبر من هواننا؟؟
أليس العار هو عار أمة لا عار ضحايا؟ 

 

 

 

 

 

alt 

 

alt 

الحكم بالسجن خمس سنوات على أبي محمد المقدسي.......... لماذا؟؟

 بسم الله الرحمن الرحيم

   الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد. 

   أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية يوم الأربعاء 4/1/2012 م ظلماً وعدواناً، حكماً بالسجن خمس سنوات على الشيخ أبي محمد المقدسي ..؟!

   ما إن يخرج الشيخ من السجن فيمكث مع أهله وأبنائه أياماً .. إلا ويُعاد سجنه ثانية .. ما سألنا عن الأخ مرة .. إلا وقيل لنا أنه في سجون الظالمين .. قد عرفته سجون الطغاة الظالمين أكثر مما عرفه سكنه في بيته؟!

   حكموا عليه خمس سنوات بالسجن .. وهو قضى في سجونهم أكثر من عشر سنوات .. يخرجونه يوماً ويسجنونه سنة؟!

   لماذا هذه المعاملة الظالمة .. ولصالح من يستمر أذى وظلم هذا الرجل .. ويستمر اعتقاله؟!

   لو كان قِسّاً أو يهودياً .. أتجرؤون على اعتقاله .. أم أن الشيخ قد هان عليكم؛ لأنه يقول ربي الله ..؟!

   أترون أنكم تعتقلونه .. لو طاوعكم على كتمان الحق .. وتمجيد الطغاة الظالمين .. وحابى المفسدين؟!

   اعترفوا بأنكم ظالمون .. وأنكم تخدمون أجندة ظالمة خارجية باعتقالكم للشيخ .. وهذه حقيقة الكل يعلمها .. لا تحسبوا أن الناس غافلين عنها .. وبخاصة الشعب الأردني المسلم الأبي الوفي، فإنه يعلم هذه الحقيقة أكثر من غيره.

   الشيخ ضعيف .. لكن له رب ليس ضعيفاً .. له رب قادر على قهر الملوك، والجبابرة الطغاة الظالمين .. فإن هان عليكم الشيخ .. فلا يهونن عليكم رب الشيخ .. فيسحتكم بعذاب من عنده!

   الشيخ ضعيف ومظلوم .. وليس بين دعوة المظلوم، وبين الله تعالى حجاب .. والله تعالى يقول لدعوة المظلوم:" وعِزّتي لأنصرنك ولو بعد حين ".

   لا يزيل ملك الملوك .. وحكم الحكام شيء مثل الظلم .. والتطاول على أولياء الله .. فلا يغرنكم إمهال الله لكم .. فالله تعالى يملي للظالم ـ استدراجاً ـ ثم يأخذه أخذ عزيز مقتدر .. ومن حيث لا يدري ولا يحتسب، ليكون عبرة لمن بعده. 

   ولأهلنا وإخواننا في الأردن الحبيب .. أعيذكم أن تشاركوا الظالمين ظلمهم بسكوتكم على الظلم .. انصروا هذا الشيخ المظلوم .. فنصرته واجبة عليكم كل بحسب استطاعته .. لا ينبغي أن يهدأ لكم بال .. إلا والشيخ خارج السجن بين أهله وأبنائه بإذن الله .. وأجركم على الله.

   قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من ذَبَّ عن عِرضِ أخيه بالغَيبَة، كان حقاً على الله أن يعتِقَهُ من النَّار".

وقال صلى الله عليه وسلم:" ما من امرئٍ يَخذُلُ امرءاً مسلماً في موطنٍ يُنتقصُ فيه عِرضُه، ويُنتهكُ فيه من حُرمَتِه، إلا خذَلَه اللهُ تعالى في موطنٍ يُحبُّ فيه نصرَتَهُ، وما مِن أحدٍ ينصرُ مُسلماً في موطنٍ يُنتقَصُ فيه من عِرضهِ، ويُنتهكُ فيه من حُرمتِه، إلا نصرَهُ اللهُ في موطنٍ يُحبُّ فيه نصرتَهُ ". فنصرة الشيخ باب خير فُتح لكم .. فاغتنموه قبل أن يُغلَق دونكم!

وأنت يا أبا محمد .. قد سلكت ـ بملء إرادتك ـ طريق الأنبياء، وطريق الأنبياء محفوف بالمكاره، والأشواك، والابتلاءات ... قال أحد الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله إني أحبك. قال:" أتدري ما تقول؟!" قال: يا رسول الله إنّي أحبك! قال صلى الله عليه وسلم:" إن البلايا أسرع لمن يحبني من السيل إلى منتهاه ". إنها ضريبة المحبة والمتابعة للحبيب صلوات الله وسلامه عليه .. والتي لا بد منها. 

فصبراً يا أخا الإسلام والتوحيد صبراً .. قد مضى الكثير .. ولم يبق إلا القليل .. وعند الله الملتقى .. نسأل الله تعالى لأنفسنا ولكم الصبر والثبات على الحق، حتى الممات.

اللهم فرّج عن أخينا الشيخ أبي محمد .. إنه مظلوم .. فانتصر له .. وصلى الله على محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

أبوبصير الطرطوسى حفظه الله

أفي أرض رسول "الله صلى الله عليه وسلم" تسجن المسلمات العفيفات!؟

alt

بسم الله الرحمن الرحيم


لازالت حكومة السعودية الظالمة تسدد الطعنات الموجعة، لأمة محمد صلى الله عليه وسلم..

فبالأمس أدخلوا جيوش الصليبيين والكفار أرضا طاهرة، حكمها الإسلام منذ عقود، وطهرها رجالاته من كل صلبان وشرك وكفر..

واليوم يمشي الجندي الأمريكي والجندية الأمريكية بلباسهم المعهود البعيد كل البعد عن الحشمة والحياء على أطهر أرض عرفت التقوى والنور..

وبعد هذا كله، تتمادى هذه الحكومة الظالمة وتسجن نساء المسلمين، وتريهم من أصناف العذاب وسوء المعاملة، مالا يقوى عليه الرجال فما بالك بشقائق الرجال..

مرام الصاعدي وأم هيفاء الحمدي وأروى بغدادي وحنان سمكري وهيلة القصير...الخ، أسماء من بين أسماء لنساء مسلمات موحدات عفيفات يقبعن الآن في سجون الظلم والقمع..

فيا ترى إلى متى نبقى شعوبا تساق كالإبل،
إلى متى نرضى بأن نكون نسمع ولا نعي وإذا وعينا لا نعمل شيئا..
إلى متى يسخر الغرب الكافر من أمة محمد "صلى الله عليه وسلم" في عصرنا هذا..

لقد قامت الثورة في تونس لرجل حرق نفسه،
وقامت في مصر تجر ملايين من أبناء هذه الأمة لتهدم صنم الطاغوت هناك..
وسابقتهم ليبيا لتقضي على فرعون عصره، وترجع الحرية لأرضها..
واليمن وسوريا في حالة مخاض،

أتبقى بلاد الحرمين آخر من ينتفض على هذا الظلم الكبير والاستخفاف بعقول المسلمين..
حين تضع هذه الحكومة الظالمة يدها في يد أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وتقاتل من دافع عن دينه وعرضه..

فإن سكتنا يوما على إدخال علمائنا ودعاتنا في غياهب السجون لأجل كلمة حق خرجت من أفواههم..

فاليوم لن نسكت أبدا، لإدخال نسائنا العفيفات ظلمة سجونهم...


فلنعلنها ثورة في بلاد الحرمين، ولن يهدأ لنا بال ولن نرضى بأي حال إلا وأخواتنا قد خرجن من سجونهم، معززات مكرمات..

فيا بلاد الوحي صبرا..

إن ظلمك لن يطول..

أين الحر من حرائر ديني ؟؟

alt

 

إلى أهل الغيرة والحمية... أحفاد الصحابة...وأبناء الفاتحين المجاهدين إليكم صرخة تتردد في الأنحاء صرخة من العفيفات الطاهرات ولكنها هذه المرة ليست من العراق أو الشيشان وليست من البوسنة أو كشمير إنما هي من السعودية
تلك الدولة التي يدعى حكامها أنهم يطبقون الشريعة فهل اعتقال النساء وإغلاق مراكز تحفيظ القران من تطبيق الشريعة؟وهل إدخال النصارى واليهود والمجوس إلى أرض الجزيرة من تطبيق الشريعة ؟وحتى مكة البلد الأمين لم تسلم فيه بنات الإسلام من زبانية الأمريكان وحوتهن جدران سجن ذهبانوكان اعتقال أختينا مرام ونجوى الصاعدي وهيفاء الأحمدي وأروى ونجلاء وغيرهنفيا أهل الجزيرة إلى متى ترضون بالذل والهوان وأنتم أهل الغيرة والنخوةلقد طرد النبي صلى الله عليه وسلم يهود بنو قينقاع من المدينة لأنهم كشفوا عورة مسلمة وحرك المعتصم رحمه الله الجيوش لنصرة مسلمة صفعها أحد كلاب الروم على وجههافما بالكم أنتم تؤسر نساؤكم ويوضعن في السجون تحت كاميرات المراقبة
ويلقين فيها صنوفا من العذابومع ذلك لا تحركون ساكنا فهل يليق بكم القعود بعد هذه الصرخات المتواليات ؟؟...ويخرج علينا علماء الدولة يبررون اعتقال إحدى أخواتنا المسلمات ويقولون أن الدولة" وجدت تحرجا في إيقافها لكنه كان ضروريا"ولو كانت فيهم بقية من حياء لقالوا بأن أسر الأمريكيات هو الضرورييا أهل القبائل ....... أترضون بهذا الحال


عار عليك أمة الإسلام أن تسجن نساؤك


على أيدى زبانية النظام الذين قتلوا المسلم خالد الغامدي ولم تأخذهم به رحمة
وتركوا نايف المري حتى مات من المرضوعلى الجانب الاخر يتوددون للروافض والأمريكان ولا يحصل أهل السنة منهم ولو على أقل شيء معاملة إنسانية "فيا أهل الحجاز ذودوا عن حرائر أمتكم ولا تجعلوا للكفار عليهن سبيلاواعلموا أن فك أسر المسلمين من الفرائض لقوله صلى الله عليه وسلم (فكوا العاني) فكيف بالعانية الضعيفة؟؟وحتى لو توقف فك أسرهم على مبادلتهم بالأسرى أو دفع المال فما بالكم ولم نطلب منكم كل هذاولكن ما نطلبه منكم هو وقفة شرف وقفة عز وإباء تثبتون أنكم تنتمون لهذه الأمة تثبتون أن لا راحة لكم إلا بإخراج أخواتكم ودعاتكم من السجون فلا تتكاسلوا عن النصرة فأنتم ستسألون عن هذا الخذلان فافعلوا شيئا تعذرون به أمام اللهفإلى متى تعتقل العفيفات في دولة " خادم الحرمين "!!!


أتسبى المسلمات بكل ثغر*** وعيش المسلمين إذا يطيبأما لله والإسلام حقٌّ*** يدافع عنه شبانٌ وشيبُ؟فقل لذوي البصائر حيث كانوا *** أجيبوا اللهَ وَيْحَكُمُ أَجِيبوا

حرائر بلاد الحرمين تنادي .. فهل من حر يذود عنهن ؟!

alt

 

 

بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله الذي خلق الذكر والأنثى وجعل الشعوب والقبائل مختلفة لنتعارف فيما بيننا ..الحمد لله الذي قلب الليل والنهار ، فجعل النهار معاشاً ، والليل سكناً وراحة ..الحمد لله الذي جعل لنا من أنفسنا أزواجاً لنسكن إليها ..الحمد لله الذي خلق للرجال من أضلاعهم إناثاً لتكون أم وزوجة وأخت..الحمد لله الذي شرف المرأة بالإسلام ورفع قدرها ووأد عادات الجاهلية وحفظ لها كرامتها وصان عرضها عن العبث .. أما بعد ،، السلام عليكم ورحمة الله و بركاته طالعتنا وسائل الإعلام المختلفة في خضم الأحداث الجارية بأخبارها ..
فتارة نسمع عن أختنا هيلة القصيّر تداهم بيتها قوات الشرطة وتعتقلها بالقوة وترميها بالسجن ! وتارة نسمع عن ضرب أمنا عزة لأنها أرادت استرداد حقوق ابنيها ودافعت عنهما ولم تستسلم للظلم الواقع عليهما والذي طال العائلة ..وتارة نسمع عن محاصرة قوات الشرطة بالتعاون مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للمساجد ومداهمتها وإخراج النساء منها واعتقالهن بالقوة ! وكل هذا يحدث أين ..؟في بلاد الحرمين ؟! في بلاد الوحي تحاصر الحرائر وتساق إلى المعتقلات !!وممن ..؟من أشخاص المفترض أنهم يدينون بدين الإسلام وشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله !! فما هذه الكارثة والفاجعة التي نزلت على رؤوسنا فأصبحنا نكاد ما يحدث حولنا وكأننا في كابوس مخيف ونريد أن ننفض غباره عنا فلا نستطيع ؟؟!!أصبح ابن الإسلام يحاصر ويعتقل ابنة الإسلام ؟!..ففي أي الأمم السابقة أو الأديان حدث هذا الفعل الشنيع والمهين ؟!والأدهى أننا نجد من يعاونهم ويساعدهم على الأمر .. فلا فعل يقام للدفاع عن هؤلاء الحرائر ولا حتى شجب أو استنكار لهذا الفعل ..وكأني أرى أبناء أمتي يعجبهم حال الحرائر وهن يعتقلن في السجون وتهان كرامتهن ليل نهار !!..فما الذي حدث في هذا الزمن العجيب الذي نحياه ؟!لقد ماتت النخوة والغيرة والرجولة في نفس كثير من ذكور هذه الأمة ، ليحل محلها البرود و الرضا بالذل وامتهان الحرائر والرضا بالتخاذل والقعود عن النصرة ..!!فمن ذا الذي يعلنها على الملأ ويقوم للدفاع عن أخواته اللاتي أصبحن نزلاء سجون آل سعود ؟! من يذود عن هؤلاء الحرائر ولا يرضى لهن الذل والهوان ؟! من يثور في وجه الظلم والطغيان ولا يهدأ إلا بفكاكهن وعيشهن مكرمات مرفوعات الرأس ؟!يا ابن الإسلام يا من إن كانت أمك التي ضربت حتى كُسر ذراعها .. هل يا ترى كنا سنراك ساكت خانع لا تحرك ساكناً مثلما أنت الآن ؟!يا اين بلاد الوحي لو كانت أختك أو زوجتك حُوصرت واعتقلت ، أترانا نراك بهذا الحال من التخاذل والخنوع .. أم كنت ستثأر في وجه من أهان عرضك وكرامتك وأخذ منك زوجتك وأختك وزج بها في المعتقلات ؟!يا ابن ديني الحر الذي لا يرضى للحرائر أن تزج في السجون ويحكم عليها بمزيد من الأعوام لتجلس في ظل جدران الأسر المخيف لا يعلم أحد ما يفعل بهن .. قم ودع عنك الرقاد وطيب العيش وأعلن الجهاد وارفع راياته وثُر في وجه الظالمين حتى تسترد هذه الأمة عزها المسلوب وشرفها المهان .

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « يناير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                      1 2 3 4
                5 6 7 8 9 10 11
                12 13 14 15 16 17 18
                19 20 21 22 23 24 25
                26 27 28 29 30 31  
                التغذية الإخبارية