[علَّمني شَيْخِي ] - حِوَار في ضمير شاب من التيار الإسلامي. .. لإسلام أنور المهدى

علَّمني شَيْخِي ...
علَّمني أن "المسجد" مُعَسْكَري و أن "المنبر" خندقي ، فلمَّا لاح له "كُرْسِيُّ الحُكم" هجرهما !!..
علَّمني أن "الياسق" جِبْتٌ كُفْرِيٌّ ، ثم ارتضى لنفسه سُلطة التشريع و خطَّ "الدُّسْتُورَ العالمانيَّ" بيمينه !!..
علَّمني أن "الطَّاغوتَ" نجاسَةٌ ، ثم ارتمى يتقلَّب في بِرَكِ نَجَاسَاتِ طواغيت الغرب و الشرق !!..
علَّمنِي أنه لا عصبية لِحِزبٍ و لا لجماعة ، ثم أوَّل ما حُلَّ قيدُه أنشأ حِزبًا و كَرَّس تقديسَ الجماعة !!..
علَّمني أنه لا عِزَّ إلا بالجهاد ، فلمَّا تمكَّن قَتَل أهلَ الجِهادَ !!..
علَّمنِي أنه لا مُفاوضاتَ مع المُستعْمِرين ، فلمَّا ترأَّسَ كان وسيط الهُدنةِ مَعَهُم !!..
علَّمني أن أبكِي على المسلمين و أدعو لَهُم لاستضعافي ، فلمَّا ادَّعى التَّمكِينَ أصَمَّ أذنيه عن صرخاتِهم !!..
علَّمني أن أُنْكِرَ نفسي و أن أكونَ خَفِيًّا ، فلمَّا عُرِفَ هُوَ دَعَا لنفسه و حَصَر الإسلام فيمن أطاعَه و نفَّذَ أمرَه !!..
علَّمني أن أعمل للهِ وحده لا لمالٍ و لا شُهرةِ و سُلطةٍ و لا مَدِيح ، ثم قبض ثمن أعمالي من الأربعةِ أصنافِ وافِرًا وحده !!..
علَّمني الصبر على المخالِفَ مهما جَنَى و تَجَنَّى ، فلمَّا خالفتُه هُوَ هجرني و حذَّر منِّي و رماني بكلِّ نقيصةٍ كنتُ قد سَتَرتُها عليه !!..
علَّمني أن أترك الدنيا للهِ ، ثم ترك شريعة اللهِ التي ما انتخبه الناس إلا من أجلِها طمعًا في حصادِ الدُّنيا !!..
علَّمني أن "القميص القصير" من لوازمِ هَوِيَتِي ، فلمَّا جالسَ ذوي "التوكسيدو" لَبِسَ "الكْرَافَات" !!..
علَّمني أن إعفاءَ اللِّحيَة شِعَاري ، فلمَّا خالطَ أعدائي قصَّرها حتى بان جلدُ خدَّيه !!..
أو علَّمنِي أن حلقها وسيلةَ تقرُّبٍ إلى الناس لدَعَوتِهِم و كَسبِ محبَّتِهِم ، فلمَّا انتخبه أغلبُ الناس لَم يُعفِيهَا !!..
علَّمني ألا أتكلم إلا في فَنِّي ، فلما أدْمَنَ "التُّوك شُو" أفتى في كُلِّ شيء !!..
علَّمني أن أبذلُ للهِ دمائي ، فلمَّا عطشت الأرض للدماء استبقاني لخدمَتِه و حِفظِ جماعَتِه !!..
أو علّمني أن أحقِنَ الدِّماء لدرءِ المفسدة و دفعِ الفِتنةِ ، فلما أتَتْ مصلحتُه أخرجني ليُسفك دَمِي قُربَانًا لعُلُوِّه الميمون !!..
علَّمني و علَّمني و علَّمني .. ثم خالف ما علَّمني و أتى ما نهاني و لم يعُد كعهدِي به !!..
============================================
قال اللهُ تبارك و تعالى : (فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً) [الفَتْح، 10]
============================================
قال أَبُو إِدْرِيسَ الخَوْلاَنِيَّ، أَنَّهُ سَمِعَ حُذَيْفَةَ بْنَ اليَمَانِ رضي الله عنه، يَقُولُ: "كَانَ النَّاسُ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الخَيْرِ، وَكُنْتُ أَسْأَلُهُ عَنِ الشَّرِّ، مَخَافَةَ أَنْ يُدْرِكَنِي"،
فَقُلْتُ: "يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّا كُنَّا فِي جَاهِلِيَّةٍ وَشَرٍّ، فَجَاءَنَا اللَّهُ بِهَذَا الخَيْرِ، فَهَلْ بَعْدَ هَذَا الخَيْرِ مِنْ شَرٍّ؟"
قَالَ: «نَعَمْ»
قُلْتُ: "وَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الشَّرِّ مِنْ خَيْرٍ؟"
قَالَ: «نَعَمْ، وَفِيهِ دَخَنٌ»
قُلْتُ: "وَمَا دَخَنُهُ؟"
قَالَ: «قَوْمٌ يَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيِي، تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ»
قُلْتُ: "فَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الخَيْرِ مِنْ شَرٍّ؟"
قَالَ: «نَعَمْ، دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ، مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا»
قُلْتُ: "يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا"،
قَالَ: «هُمْ مِنْ جِلْدَتِنَا، وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا»
قُلْتُ: "فَمَا تَأْمُرُنِي إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ؟"
قَالَ: «تَلْزَمُ جَمَاعَةَ المُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ»
قُلْتُ: "فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلاَ إِمَامٌ؟"
قَالَ: «فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الفِرَقَ كُلَّهَا، وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ بِأَصْلِ شَجَرَةٍ، حَتَّى يُدْرِكَكَ المَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ»
[البُخاريُّ، 7084]
============================================
قال سفيان الثوري -رحمه الله- : "إذ أحببتَ الرجلَ فِي اللهِ ؛ ثمَّ أحدَثَ فِي الإسلامِ فَلَمْ تُبْغِضْهُ عَلَيْهِ فَلَم تَحِبّهُ فِي اللهِ" [الحِلْيَة، 7/34].
============================================
الخُلاصة: الحَرَكة الإسلامِيَّة = نقطة .. و من أول السَّطْر ...
============================================

المصدر : http://ansarsharia.blogspot.com/2012/12/blog-post_4.html

 

 



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « فبراير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                            1
                2 3 4 5 6 7 8
                9 10 11 12 13 14 15
                16 17 18 19 20 21 22
                23 24 25 26 27 28 29
                التغذية الإخبارية