الرد على افتراءات أنور عكاشة في حق الشيخ أحمد سلامة مبروك

بقلم أبى عبدالقدير القمرى

alt

خرج علينا موقع "الجماعة الإسلامية" بحوار مع المدعو أنور عكاشة بتاريخ 27/5/2011م على عدة حلقات حاوره فيه طلال رجب وأشرف على الحوار ناجح إبراهيم !! وتضمن الجزء الثالث من الحوار افتراءً على الشيخ المجاهد أحمد سلامة مبروك - فك الله أسره - بأنه وافق على تراجعات لجماعة الجهاد في لقاء له مع اللواء أحمد رأفت عام 2002 !! ونود أن نبين للقارئ الحقائق التالية:
1- لم يوافق الشيخ أحمد سلامة حفظه الله على أي تراجعات، وهو أمر مشهور عن الشيخ عرفه عنه الطواغيت قبل المجاهدين، وثبات الشيخ أعظم من أن يصفه كلمي أو أن ينبه على شأوه قلمي، وقد أثنى عليه وعلى ثباته الدكتور أيمن الظواهري حفظه الله قائلاً :" ومن أشهر الإخوة - يقصد الثابتين - محمد الظواهري وأحمد سلامة ومجدي كمالٍ وأحمد عشوشٍ، نسأل الله أن يثبتهم ويعجل بفكاك أسرهم منتصرين ظاهرين أعزةً قريباً بإذن الله " أ هـ.
2- موقف الشيخ أحمد سلامة - حفظه الله – من التراجعات معلوم، وقد أعلن ذلك مرارًا، ومنها رده على ترجعات سيد أمام والتي نشرتها "جريدة الدستور اليومية" بتاريخ الثلاثاء 30 ديسمبر 2007م وكذلك مركز "المقريزي للدراسات التاريخية" جاء فيها : "من منطلق حق الرد و إظهار الحقائق يعلن أحمد سلامة مبروك (أبو الفرج المصري) أن ما قيل عنه علي لسان المدعو سيد إمام أنه موافق علي مبادرته في السر أو ما يسمي الوثيقة هو محض كذب و افتراء. وأنه (أبو الفرج المصري) ثابت صابر محتسب لا يخون الأمانة و لا يخون دماء المجاهدين التي أريقت و مازالت تراق إلي الآن، و ليعلم الجميع أن أحمد سلامة مبروك ممنوع من الزيارة و العلاج هو والذين معه في سجن المرج العمومي وأيضاً سجن ليمان أبي زعبل وأبو زعبل شديد الحراسة ووادي النطرون 1 والوادي الجديد.
و للعلم أيضاً فإن الشيخ محمد الظواهري و الشيخ مجدي كمال (أبو حذيفة) أيضاً رافضين ما يقوله المدعو سيد إمام من كلام في الوثيقة أو ما يسمي بترشيد العمل الجهادي والمشهورة بالمبادرة وذلك لأنها غير شرعية وغير منطقية ومن هذا المنطلق يعلن أحمد سلامة مبروك هو والذين معه علي درب الجهاد أنهم لن يتنازلوا عن دينهم حتى ولو قتلوا أو ظلوا عمرهم كله في السجون لأن الرجال يعرفون بمواقفهم . فعندكم مثلا هذا المدعو "هيس" ظل خمسة وأربعين عاماً في السجن ولم يغير أفكاره ومبادئه، و هذا كافر فأولي لنا التمسك بديننا لأن السجن جهاده هو الثبات علي الحق لا يبدل ولا تنكسر له إرادة. وقد أصدر أحمد سلامة مبروك قرارا لجميع أعضاء التنظيم يعلنهم فيه بأنه من سيوافق علي الوثيقة أو المراجعات أو المبادرة أو أي شكل من أشكالها أو مسمياتها فهو مفصول من التنظيم وبدون تحقيق. ويؤكد أنه ثابت بإذن الله و بعونه حتي و لو جره ذلك إلي حبل المشنقة فلن يتراجع أو يوافق علي أي مراجعات. و كذلك لإظهار الحق و للعلم فإن المدعو سيد إمام انقطعت صلته تماما بجماعة الجهاد منذ أواخر عام 93 ولم يطلب منه أحد التحدث باسم جماعة الجهاد. فلماذا يتدخل فيما لا يعنيه !؟ و ليكن المدعو سيد إمام واضحا أمام نفسه، لماذا أظهر هذه المراجعات عندما دخل السجن ولماذا لم يظهرها للعالم قبل القبض عليه طالما أنه كما يدعي يريد إظهار الحق !؟ اللهم لا تجعلنا صفقة في يد الصليبيين وعملائهم". ملاحظة هامة : من حقي أنا أحمد سلامة مبروك نشر هذه الرسالة علي صفحات جريدة الحياة لأرد علي ما نسبه لي، و إن لم يتم النشر سأقاضي الجريدة لأنها شهرت بسمعتي " إلى هنا انتهت الرسالة ... فلماذا الكذب المفضوح يا عكاشة ؟!؟! أما أنك تفكر بمنطق الزانية التي تود أن لو زنت كل النساء.
.
وإذا أراد الله نـشـر فـضيلة *** طـويـت أتاح لها لسان حسود
لولا احتراق النار فيما جاورت *** ما كان يعرف طيب عرف العود
.
3- نود أن نعرف القارئ أن المدعو أنور عكاشة كان عضو في جماعة الجهاد وظل ثابتا طيلة 25 سنة إلا أنه انقلب على عقبه وغيّر وبدّل وصار من أكبر أحذية أمن الدولة في السجون المصرية وصار يؤذي الإخوة الثابتين ويدعوهم إلى التراجع عن الجهاد، بل ويحرض عليهم طواغيت أمن الدولة ويسب المجاهدين ويشوه صورتهم، بل كان يتبجح أنه صاحب فكرة تراجعات جماعة الجهاد إلا أن سيد إمام سرقها منه !! ولو أرد أنور عكاشة أن نسرد أكثر ونذكر التفاصيل لفعلنا ... نسأل الله العافية والثبات على الدين حتى نلقاه.
4- يروج البعض أن جماعة الجهاد التي قد تراجعت، وهي ليست كذلك -بفضل الله- لسببين؛ أولهما أنها قد اتحدت مع جماعة القاعدة في جماعة قاعدة الجهاد، وثانيهما أن الذين تنازلوا هم رجلٌ ترك الجماعة، بل وترك سبيل الجهاد كله من قرابة خمس عشرة سنةٍ، ومجموعةٌ من الأسرى، بعضهم كان سابقاً عضواً في الجماعة، وبعضهم انشق عنها، وبعضهم لم يدخلْها أصلاً. أما الجماعة فلم تتراجعْ، بل قيادتها والأغلبية العظمى من أسراها لا زالت -بفضل الله- ثابتة على الحق. والإعلام الكاذب هو من يروج لهذه الفرية.
5- وأنصح إخواني بقول الله سبحانه "يا أيها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " واحذرهم مما وصف الله سبحانه بقوله " سماعون للكذب أكالون للسحت " أنصحهم برد أخبار مثال أنور عكاشة حيث أنهم ساقطوا العدالة لموالاتهم لأعداء الله سبحانه وتعالى.
6- على موقع "الجماعة الإسلامية" أن يراعي الله جل وعلا وأن لا يساهم في ترويج الإشاعات على المجاهدين وأن يتثبت فيما ينسب إليهم، والشيخ موجود وأنتم تعرفون مكانه جيدا، ومن حقنا نشر هذه الرسالة علي صفحات الموقع لتكذيب من أشيع عن الشيخ إن كان الموقع يحرص على مصداقيته أمام القراء.
وأخيرًا:
نقول لأنور عكاشة ولكل من تنكب عن طريق الجهاد وصار معول هدم لبنيان هذا الدين ولكل من تسول له نفسه تشويه صورة الجهاد المجاهدين ... نقول لكم :
.
لا تطمعوا أن تهينونا ونكرمكم *** وأن نكف الأذى عنكم وتؤذونا
الله يعلـم أنـا لا نحبكـمُ *** ولا نلومكمُ ألا تـحـبـونــا
كلٌ له نية في بغض صاحبه *** بالله نبغضكم دوماً وتقلونـــا

وكتبه
أبو عبد القدير القمري
مؤرخ وباحث إسلامي

برجاء ذكر المصدر عند النقل :: شبكة شموخ الإسلام ::



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « يناير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                      1 2 3 4
                5 6 7 8 9 10 11
                12 13 14 15 16 17 18
                19 20 21 22 23 24 25
                26 27 28 29 30 31  
                التغذية الإخبارية