رد شبهة أن الأعمال شرط كمال في الإيمان.

. رد شبهة أن الأعمال شرط كمال في الإيمان.

أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب أن عمر قال: يا نبي الله أرأيت ما نعمل لأمر فرغ منه أو لأمر نستقبله استقبالا؟ قال: (بل لأمر قد فرغ منه) قال عمر: ففيم العمل فقال النبي صلى الله عليه و سلم: ( لا ينال إلا بعمل )
فقال عمر: إذا نجتهد
إسناده صحيح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبرنا محمد بن رزق الله أخبرنا أحمد بن الحسن قال ثنا جعفر بن محمد الصايغ قال ثنا أبو نعيم ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم قال لا بد لهذا لهذا الدين من أربع دخول في دعوة المسلمين ولا بد من الإيمان وتصديق بالله وبالمرسلين أولهم وآخرهم والجنة والنار والبعث بعد الموت
ولا بد من أن تعمل عملا صالحا تصدق به إيمانك
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لأبي القاسم الطبري اللالكائي (1582) دار الحديث تحقيق سيد عمران قال محققه: صحيح رواه ابن أبي شيبة في مصنفه (6/172 ) حديث رقم (30445) من طريق هشام ... به .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



سفيان ابن سعيد الثوري سنة الولادة97هـ / سنة الوفاة 161هـ
أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال حدثنا أبو الفضل شعيب بن محمد بن الراجيان قال حدثنا علي بن حرب الموصلي بسر من رأى سنة سبع وخمسين ومائتين قال سمعت شعيب بن حرب يقول قلت لأبي عبد الله سفيان بن سعيد الثوري حدثني بحديث من السنة ينفعني الله عز و جل به فإذا وقفت بين يدي الله تبارك وتعالى وسألني عنه فقال لي من اين أخذت هذا قلت يا رب حدثني بهذا الحديث سفيان الثوري وأخذته عنه فأنجو أنا وتؤاخذ أنت فقال: يا شعيب هذا توكيد واي توكيد اكتب
بسم الله الرحمن الرحيم
القرآن كلام الله غير مخلوق منه بدأ وإليه يعود من قال غير هذا فهو كافر والإيمان قول وعمل ونية يزيد وينقص يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ولا يجوز القول إلا بالعمل ولا يجوز القول والعمل إلا بالنية ولا يجوز القول والعمل والنية إلا بموافقة السنة ...
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لأبي القاسم الطبري اللالكائي (314) دار الحديث تحقيق سيد عمران قال محققه: إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات غير علي ابن حرب ابن محمد أبو الحسن الموصلي فهو صدوق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد بن ادريس الشافعي سنة الولادة 150/ سنة الوفاة 204
وكان الإجماع من الصحابة والتابعين من بعدهم ممن أدركناهم: أن الإيمان قول وعمل ونية ، لا يجزئ واحد من الثلاثة إلا بالآخر
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لأبي القاسم الطبري اللالكائي دار الحديث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبو إبراهيم إسماعيل بن يحيى المزني سنة الولادة : 175هـ/ سنة الوفاة : 264هـ
والإيمان قول وعمل مع اعتقاده بالجنان قول باللسان وعملبالجوارح والأركان وهما سيان ونظامان وقرينان لا نفرق بينهما لا إيمان إلا بعمل ولا عمل إلا بإيمان شرح السنة معتقد إسماعيل بن يحيى المزني مكتبة الغرباء الأثرية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالرحمن بن عمرو بن يحمد، شيخ الاسلام، وعالم أهل الشام، أبو عمرو الاوزاعي.سنة الولادة: كان مولده في حياة الصحابة. سنة الوفاة: 157 هـ

أبو عبد الله مالك ابن أنس ، شيخ الاسلام ، حجة الامة، إمام دار الهجرة
سنة الولادة: 93 هـ / سنة الوفاة 179 هـ

سعيد بن عبد العزيز ابن أبي يحيى الامام القدوة، مفتي دمشق، أبو محمد التنوخي الدمشقي سنة الولادة: 90 هـ / سنة الوفاة: 167 هـ

أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال نا أحمد بن خلف قال ثنا محمد بن جرير قال ثنا علي بن سهل الرملي قال ثنا الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي ومالك بن أنس وسعيد بن عبد العزيز ينكرون قول من يقول إن الإيمان قول بلا عمل ويقولون لا إيمان إلا بعمل ولا عمل إلا بإيمان
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لأبي القاسم الطبري اللالكائي دار الحديث (1586)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبو ثور ـ إبراهيم بن خالد، الامام الحافظ الحجة المجتهد، مفتي العراق، أبو ثور، الكلبي البغدادي الفقيه، ويكنى أيضا أبا عبد الله. سنة الولادة 170 هـ / سنة الوفاة 240 هـ

وأخبرنا محمد بن أحمد البصير قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال ثنا إدريس بن عبد الكريم المقري قال سأل رجل من أهل خراسان أبا ثور عن الإيمان وما هو يزيد وينقص وقول هو أو قول وعمل وتصديق وعمل فأجابه أبو ثور بهذا فقال أبو ثور سألت رحمك الله وعفا عنا وعنك عن الإيمان ما هو يزيد وينقص وقول هو أو قول وعمل وتصديق وعمل فأخبرك بقول الطوائف واختلافهم فاعلم يرحمنا الله واياك أن الإيمان تصديق بالقلب والقول باللسان وعمل بالجوارح .....ثم قال:
فأما الطائفة التي زعمت أن العمل ليس من الإيمان فيقال لهم ما أراد الله عز وجل من العباد إذ قال لهم أقيموا الصلاة واتوا الزكاة الإقرار بذلك أو الإقرار والعمل فإن قالت إن الله أراد الاقرار ولم يرد العمل فقد كفرت عند أهل العلم من قال إن الله لم يرد من العباد أن يصلوا ولا يؤتوا الزكاة
فإن قالت أراد منهم الاقرار والعمل
قيل فإذا أراد منهم الأمرين جميعا لم زعمتم أنه يكون مؤمنا بأحدهما دون الآخر وقد أرادهما جميعا
أرأيتم لو أن رجلا قال اعمل جميع ما أمر الله ولا أقر به أيكون مؤمنا فإن قالوا لا
قيل لهم فإن قال أقر بجميع ما أمر الله به ولا أعمل منه شيئا أيكون مؤمنا فإن قالوا نعم
قيل لهم ما الفرق وقد زعمتم أن الله عز و جل أراد الأمرين جميعا فإن جاز أن يكون بأحدهما مؤمنا إذا ترك الآخر جاز أن يكون بالآخر
إذا عمل ولم يقر مؤمنا لا فرق بين ذلك...
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لأبي القاسم الطبري اللالكائي (1590)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

اخبرنا محمد ابن احمد البصير قال أنا عثمان ابن أحمد قال نا حنبل ابن اسحاق قال نا الحميدي: وأخبرت أن ناسا يقولون: من أقر بالصلاة والزكاة والصوم والحج ولم يفعل من ذلك شيئا حتى يموت أو يصلي مستدبر القبلة حتى يموت فهو مؤمن ما لم يكن جاحدا إذا علم أن تركه ذلك فيه إيمانه إذا كان يقر بالفرائض واستقبال القبلة
فقلت: هذا الكفر الصراح وخلاف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وفعل المسلمين قال الله عز وجل: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5) البينة
أنا محمد أنا عثمان نا حنبل قال: سمعت أبا عبد الله – يعني أحمد ابن حنبل – يقول: من قال هذا فقد كفر بالله ورد على الله أمره وعلى الرسول ما جاء به.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حدثنا محمد بن سليمان بن حبيب لوين سمعت ابن عيينة غير مرة يقول الايمان قول وعمل قال ابن عيينة اخذناه ممن قبلنا قول وعمل وأنه لايكون قول إلا بعمل قيل لابن عيينة يزيد وينقص قال فأيش إذا قيل لابن عيينة هذه الاحاديث التي ترويها في الرؤية قال حق على ما سمعناها.
قال محققه: إسناده صحيح
كتاب السنة لعبد الله بن أحمد ابن حنبل (838) رمادي للنشر تحقيق : د. محمد سعيد سالم القحطاني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حدثنا سويد بن سعيد الهروي قال سألنا سفيان بن عيينة عن الارجاء فقال يقولون الايمان قول ونحن نقول الايمان قول وعمل والمرجئة أوجبوا الجنة لمن شهد أن لا إله إلا الله مصرا بقلبه على ترك الفرائض وسموا ترك الفرائض ذنبا بمنزلة ركوب المحارم وليس بسواء لأن ركون المحارم من غير استحلال معصية وترك الفرائض متعمدا من غير جهل ولا عذر هو كفر وبيان ذلك في أمر آدم صلوات الله عليه وأبليس وعلماء اليهود أما آدم فنهاه الله عز و جل عن أكل الشجرة وحرمها عليه فأكل منها متعمدا ليكون ملكا أو يكون من الخالدين فسمي عاصيا من غير كفر وأما إبليس لعنه الله فإنه فرض عليه سجدة واحدة فجحدها متعمدا فسمي كافرا وأما علماء اليهود فعرفوا نعت النبي صلى الله عليه و سلم وأنه نبي رسول كما يعرفون ابناءهم وأقروا به باللسان ولم يتبعوا شريعته فسماهم الله عزوجل كفارا فركوب المحارم مثل ذنب آدم عليه السلام وغيره من الانبياء وأما ترك الفرائض جحودا فهو كفر مثل كفر إبليس لعنه الله وتركهم على معرفة من غير جحود فهو كفر مثل كفر علماء اليهود والله أعلم
قال محققه: إسناده حسن
كتاب السنة لعبد الله بن أحمد ابن حنبل (838) رمادي للنشر تحقيق : د. محمد سعيد سالم القحطاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نافع الامام المفتي الثبت، عالم المدينة، أبو عبد الله القرشي، ثم العدوي العمري، مولى ابن عمر سنة الوفاة: 117 هـ


حدثني أبي نا خالد بن حيان أبو يزيد الرقي نا معقل بن عبيد الله العبسي قال قدم علينا سالم الافطس بالارجاء فعرضه قال فنفر منه أصحابنا نفارا شديدا وكان أشدهم ميمون بن مهران وعبدالكريم بن مالك فأما عبد الكريم فإنه عاهد الله عز وجل ألا يأويه وإياه سقف بيت إلا المسجد قال معقل فحججت فدخلت على عطاء بن أبي رباح .......ثم قال: ثم قدمت المدينة فجلست إلى نافع فقلت له يا أبا عبدالله إن لي إليك حاجة قال أسر أم علانية فقلت لا بل سر قال رب سر لا خير فيه فقلت له ليس من ذاك فلما صلينا العصر قام واخذ بيدي وخرج من الخوخة ولم ينتظر القاص فقال ما حاجتك قال قلت اخلني من هذا قال تنح يا عمرو فذكرت له بدو قولهم فقال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم امرت أن أضربهم بالسيف حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوا لا إله إلا الله عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقه وحسابهم على الله
قال قلت انهم يقولون نحن نقر بأن الصلاة فريضة ولا نصلي وان الخمر حرام ونحن نشربها وان نكاح الامهات حرام ونحن نفعل قال فنتر يده من يدي ثم قال من فعل هذا فهو كافر
كتاب السنة لعبد الله بن أحمد ابن حنبل (838) رمادي للنشر تحقيق : د. محمد سعيد سالم القحطاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأخبرنا خلف بن عمرو العكبري قال : حدثنا الحميدي قال : حدثنا يحيى بن سليم قال : حدثنا أبو حيان قال : سمعت الحسن يقول : « الإيمان قول ، ولا قول إلا بعمل ، ولا قول وعمل إلا بنية ، ولا قول وعمل ونية إلا بسنة »
قال محققه: إسناده حسن
كتاب الشريعة للآجري دار الدليل الأثرية للنشر والتوزيع تحقيق عصام موسى هادي (258)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يتبع إن شاء الله ...
كتبه : أبو محمد الشامي حفظه الله

الجمعة 06 يناير 2012



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « فبراير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                            1
                2 3 4 5 6 7 8
                9 10 11 12 13 14 15
                16 17 18 19 20 21 22
                23 24 25 26 27 28 29
                التغذية الإخبارية