ما الفرق بين محمد حسان ومحمد لابارك



الشيخ أبو أحمد عبد الرحمن المصرى حفظه الله


يقول محمد حسان عن نفسه أنه لولا ما قامت به الحكومة من قفلها لقناته وقناة الناس لاستطاع أن يستوعب الجماهير ويمنع الثورة دعنا من كذبه بعد الثورة أنه من صناع الثورة وأنه قال لمبارك تنحى إلى غير ذلك من الأكاذيب
نستنتج من ذلك
لا باراك كان يرأس نظاما علمانيا والآخر يعطيه الشرعية
ما الفرق بين الأحزاب العلمانية والأحزاب التي تسمي نفسها إسلامية ،كلاهما حول وجهه تجاه البيت الأبيض بدلا من بيت الله الحرام
ما يستطيعه محمد لابارك من خلال مؤسسات القوة والإعلام لم يستطع الوقوف أمام الثورة ،ومايملكه محمد حسان وغيره كبرهامي والزغبي والمقدم وغيرهم ، يرى أنه أقوى من كل مؤسسات القوة وصناعة الرأي عند محمد لابارك،
القوى العلمانية فقدت شرعيتها لدى الأمة ،أما القوى التي تسمى إسلامية هي القادرة على دحض أي ثورة ، والترقيع لأي نظام ،ومن هنا يتبين لنا مدى قوة وأهمية تلك الرؤوس وحركاتها بالنسبة للعلمانية فهي أقوى في تأثيرها من كل قوى الدولة، وكذلك الصليبية والصهيونية العالمية ،فهي مراكز صناعة القرار والرأي العام بالنسبة للأمة، وهي أكثر تأثيرا من كل قوة أخرى لتفسيرها للأحداث والنظم والمواقف وتبريرها وكسبها الشرعية من خلال الدين ، ومن ثم نفهم مدى أهميتها في حماية النظام العلماني والعالمي وأهميتها في دخول المجالس الشركية وإعطائها الشرعية ،فهي تمثل حالة من حالات تطورالنظام العلماني وتجديده من خلال صبه في قالب جديد للحفاظ عليه واستمراره من خلال محاولة تجديده وتطويره وإعادة إحيائه من جديد من خلال الشكل الاسلامي الذي يسمح لتلك القوى بالمشاركة ، ومن هنا يتبين لنا أن الانتقال من عدم المطالبة بالشريعة في عهد مبارك والاكتفاء بحمايته إلى مانحن فيه من مطالبة بالشريعة مع حمايتهم للمجلس العسكري يمثل شكلا جديدا من أشكال المكر والكيد بالإسلام وحرب الدين بالدين والامتزاج أو الاشتراك بين العلمانية والإسلام في قالب واحد وثوب جديد يتشكل حسبما تملي به مصلحة النظام العلماني، وهي تختلف عما قبل الثورة من حيث الإتساع حيث دخلت فيه حركات لم تكن تعطي للنظام العلماني الشرعية مما أكسب هذا الوضع قوة في حمايةالنظام العلماني ، وقدلا يدرك أفراد النظام العلماني ذلك كنظام مبارك حيث ظل معاديا للدين مع استغلاله لتلك الحركات ناظرا لمصلحته الشخصية وأن مصر ملك شخصي له ولعائلته ، أما النظام الصليبي والصهيوني العالمي الذي يحرك الأحداث وفق مصلحته حيث يمضي النظام العلماني وتلك الحركات تحت لوائه ، فهو الذي يقرر إن كان الشكل القديم هو الملائم أو الشكل الجديد في ضوء عملية الشرق أوسطية الجديدة لإعادة تفتيت المفتت وتجزئة المجزأ والتي فشلت من خلال الحرب المباشرة، وها هي ترى النور في ظل حرب غير مباشرة ، فلقداستطاعت الحركة ان تعطي الشرعية للمجلس العسكري وحماية الشرطة وحماية النصارى مع إن كل هذه الاشكال حتى الحركات نفسها كانت ضد الثورة ،ومن ثم ندرك وحدة المصالح ، فالنظام العلماني بشرطته وجيشه وإعلامه كانوا الأساس الذي قامت ضده الثورة لتقتلعه من جذوره والحركات التي تدعي الاسلام لم تشارك في الثورة من البداية بل أعلنت تحريمها وتجريمها ثم شاركت الاخوان ،ثم تلى ذلك محاولات انهاء الثورة لعدم تحقيقها لغايتها على يد الحركات الاسلامية متضامنة مع النظام العسكري من خلال الصمت المطبق وإماتة قضايا المسلمات في سجون النصارى ومن قتل على أيديهم، بل وقضايا مبارك ومن معه من النظام السابق
لقد طرح محمدحسان نفسه كطرف مؤثر ليس في مجرد اعطاء الشرعية للنظام العلماني بل طرح نفسه بصفته أكبر تأثيرا على إبقاء النظام العلماني واستمراره من كل مؤسسات القوة التي يمتلكها النظام العلماني مع نظامه الإعلامي ، واذا كنا نعتقد خروج كلا من لابارك ومؤسسات القوة لديه وكذلك نظامه الإعلامي من الإسلام ، فكيف يكون حسان من شيوخ أهل السنة والجماعة،أما الطرف الذي يرى باسلام الحاكم ومن ثم بشرعيته وشرعية محمدحسان ومايفعله في حماية الشرك وأهله ومن دخل معه ممن ليس منهم فلا يسعنا إلا النصيحة ،ومن هنا أقول لهم أحزابكم علمانية لا إسلامية حيث تقوم على مبادىءالعلمانية حتى وإن جعلتم القرآن مسوغا لكل هذا الكفر ، ودخولكم في مجلس الشرك لتكونوا طرفا فاعلا في العملية التشريعية من دون الله غير شرعي فإنكم تجعلون أنفسكم أندادا من دون الله حتى لو صنعتم مسوغا لذلك من القرآن ، كما أن هناك ممن يخالفهم في الطريقة وإن كان معهم من خلال الفكرالمنحرف ممن يقطن في عدوة والواقع الذي نعيش فيه بل والشرع في عدوة أخرى، يرى أن ما يفعله حسان وأمثاله سقطة أو مجرد زلة، ولا أدري أي زلة تحمي الكفر العلماني والعالمي ونصارى مصر، أي زلة تلك التي تحارب الاسلام بصفته إرهابا وتطرفا
،
أقول لكم يا إخواني يا من تنساقون وراء هذاالضلال هل من رجعة لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، أم سوف نظل نلهث وراء سراب العلمانية حيث لا اسلام ولا أمل ولا أمة
جزاكم الله كل خير



التعليقات
  • كتب من طرف نسيبة المهاجرة:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    اسأل الله أن يجزى الشيخ أبو أحمد عبد الرحمن امصرى عنا خير الجزاء

  • كتب من طرف محمد خميس:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    (((عذرا حازم أبا إسماعيل .....فهذا ليس طريق النصر والتمكين)))

    ......بعدما كانت الحرب شعواء من أجل تحكيم القرأن , وتطبيق الإسلام وبعد أن وصل الإسلاميون الى نسبة تجعلهم يتحكمون فى وضع دستور إسلامى ..........
    فإذا بهم يتنازلون للعلمانيين ح...تى يأتى الدستور القادم لدولة الإسلام_زعموا_دستور وضعى علمانى لا يرضى رب الأنام

    *******

    ألا يخجل هؤلاء الإسلاميون
    عندما يسمعون قوله تعالى:((أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ))
    [الشورى:21]

    ألا يخجل هؤلاء الإسلاميون
    عندما يسمعون قوله تعالى:((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا مُبِينًا))
    [الأحزاب:36]

    ألا يخجل هؤلاء الإسلاميون
    وينظرون فى إيمانهم عندما يسمعون قوله تعالى:((فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))
    [النساء:65]

    ألا يخجل هؤلاء الإسلاميون
    الذى كانوا سيشرعون مع الله !!!!!!!!!!!!
    الا يخجل هؤلاء الإسلاميون
    بتركهم العلمانيين يشرعون من دون الله!!!!!!!!!!!

    **************
    وإليك شيخنا وإلى أتباعك.......
    إليك حازم صلاح أبو إسماعيل ...........

    _هل سترضى بالقانون العلمانى الوضعى ____ وانت تعلم انه كفر وشرك مع الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    _وكيف ستحكم فينا بالقرأن وتقيم دولة الرحمن ؟؟ وأنت مطالب بالإلتزام بدستورهم الوضعى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    _وهل يا شيخ يجوز لك وأنت أمل كثير من الناس الذين غيبهم حبهم للدين بأن سلموا لك ولكل من تكلم عن المشروع الإسلامى وهو أبعد مايكون عنه_____
    فهل يجوز لك أن تطل علينا لو انتخبتك هذه الجموع ونجحت بفضل الله من خلال إعلامهم المضلل وانت تقسم على إحترام هذا القانون الكفرى الذى صنعوه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    _وأعلم يا شيخ حازم _وفقك الله للصواب _أن القضية لوكانت قضية أموال ورغد وعيش وحياة كريمة وإقتصاد وافر......... فعذرا لن نختارك لأن مرشح الإخوان(خيرت الشاطر) أكفك منك فى ذلك ويستطييع أن يجعل من مصر تركيا أخرى........فنحن لا نريد تركيا أخرى إنما نريد خلافة إسلامية.

    ولكن كى أذكرك لا أعلمك _وفقك الله للصواب_أن هذه الجموع الغفيرة والأعداد المحبة للدين الكثيرة ما أختارتك من أجل ماسبق ذكرة __إنما أختارتك من أجل شئ واحد :إنها الشريعة

    _وانت تعلم أنة لا يمكن أن تطبق الشريعة ويسود القرأن طالما هناك قانون ودستور من صنع بنى علمان.
    _فلماذا اللعب بعواطف الأبرياء من أبناء جلدتنا ؟؟؟؟؟
    _ولماذا تفريغ شحنة الإيمان(العمل من أجل المشروع الإسلامى) من قلوب الناس فى الهواء؟؟؟؟؟

    _وأخيرا يا شيخ حازم كنت أتمنى أن ترغبوا الناس فى الإسلام حتى لو لزمنا الفقر
    _ كنت أتمنى أن تخيروا الناس بين (الإسلام مع الفقر ) أو (الغنى مع الكفر)
    _كنت اتمنى أن تقولوا للناس تريدون دولة إسلامية ولكنكم ستكونون فيها فقراء _أم تريدون الغنى فى وجود دولة الكفر والغباء.
    -كنت أتمنى أن ترغبوا الناس فى الإسلام حتى لو لزمنا الفقر __لأنك تعلم كما أعلم أننا لو إخترنا الإسلام وصبرنا علية وعملنا من أجلة وضحينا بالدم لنرى فينا حكمه__لتحقق لنا موعود ربنا ولك منى قول ربى تدبر معانية فهناك جمال يخفية وعبر وأثر يحكيه
    قال تعالى:(( ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون )).الأعراف:96

    _ولك أنت يا من قرأت كلامى بتجرد لله وصدق مع النفس. بالذكر أخصك دون غيرك:
    إذا كنت حقا تريد الإسلام قائم والقرأن حاكم ..فأعلم أن هذا طلب ليس بيسير والصبر على تحقيقة عسير,,فلا يمكن أبدا أن نحقق غايتنا النبيلة وهى تحكيم شرع القوى المتين ,من خلال طريق مليئ بالوحل والطين

    _إياك أن تحمل لفظتى الأخيرة على أنى أقصد طريق مليئ بالورود والرياحين, وإنما قصدت طريق الدماء وجماجم الصالحين.

    فأعلم يرعاك الله أن طريق النصر والتمكين حتما ولابد أن يكون طريق ملون بالدماء ومليئ بجماجم الأولياء والصالحين.
    وأعلم جعلك الله من جنده , القائمين على أمر الدين , المتمسكين بحبله المتين.
    أن هذه الكلمات التى تعدها أنت جمل وسطور, أخلص فيها النية وأحسبها كلمات تنير الطريق لبعض العقول,
    العقول التى ستكون داخل جماجم الصالحين والتى سيمهّد بها طريق النصر والتمكين.

    اللهم إنى أشهدك أنى عذرت نفسى لك و قلت من الحق ما أعلم , عندما سكت من له قول أفضل منى وأجمل , وفى الوقت الذى نطق بالباطل من هو منا أعلم. فتقبل منا ولا تخزنا يوم المشهد الأعظم.
    كتبة \ محمد خميس
    كتبة \ محمد خميس
    ....
    أخــــوكم ومحبــكمـ فى الله ●●●◄ محمد خميس
    _̴ı̴̴̡̡̡ ̡͌l̡̡̡ ̡͌l̡*̡̡ ̴̡ı̴̴̡ ̡̡͡|̲̲̲͡͡͡ ̲▫̲͡ ̲̲̲͡͡π̲̲͡͡ ̲̲͡▫̲̲͡͡ ̲|̡̡̡ ̡ ̴̡ı

  • كتب من طرف الولاء والبراء:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    اين اجد مقالات الشيخ المفضال أبو أحمد المصرى؟؟؟

  • كتب من طرف هيا اقتلونى شهيدا:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.
  • كتب من طرف هيا اقتلونى شهيد:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.
  • كتب من طرف يوسف بن تاشفين:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    http://al-jahafal.com/vb/forumdisplay.php?f=77

    على هذا الرابط رسائل للشيخ المصرى حفظه الله

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
المجاهدون فى مصر
    شبكة أنصار المجاهدين
      شموخ الإسلام
        موقع الفرقان "د. إياد قنيبى"
          شبكة الفداء الإسلامية
            أخبار شبكة أنا المسلم
              محاضرات وخطب الدكتور هانى السباعى
                صفحتنا على الفيس بوك
                عداد الزوار
                إعلان
                التقويم
                « فبراير 2020 »
                أح إث ث أر خ ج س
                            1
                2 3 4 5 6 7 8
                9 10 11 12 13 14 15
                16 17 18 19 20 21 22
                23 24 25 26 27 28 29
                التغذية الإخبارية